ما هو عماص العين وهل يجب أن تقلق بشأنه؟

ما هو عماص العين وهل يجب أن تقلق بشأنه؟
ما هو عماص العين وهل يجب أن تقلق بشأنه؟

 ما هو عماص العين ومن أين يأتي ؟

عندما نستيقظ جميعًا في الصباح نشعر بالنعاس لنجد  بعض القشرة أو المواد غير المرغوب فيها في أعيننا ، وتسمى هذه المادة أحيانًا "عماص العين" وهي عبارة عن مزيج من حطام العين والغشاء المسيل للدموع المتصلب الذي يقع في الزاوية الداخلية للعين ، ثم يجف طوال الليل مكونًا القشرة وهي المصطلح الرسمي "للنوم" وهو يأتي في مجموعة متنوعة من الألوان اعتمادًا على مقدار تبخره وعلى ما بداخله بالضبط ، وهي مجرد بقايا من عملية حماية العين طوال اليوم ، ويحافظ الفيلم الدمعي للعين على رطوبة العين ويزيل الحطام الضار والبكتيريا . 

  يتكون الفيلم المسيل للدموع من ثلاثة مكونات تلعب دورًا حيويًا في ضمان المستوى المثالي من الترطيب :

  • طبقة الجليكوكس :

    وهي الطبقة الاقرب الي العين والتي تتكون في الغالب من المخاط يغلف القرنية ويجذب الماء مما يسمح بالتوزيع المتساوي للطبقة الثانية.

  • الطبقة الثانية :

    هي محلول التمزق ذو الأساس المائي وقد يكون سمكها أربعة ميكرومتر فقط و بسماكة خيط واحد من حرير العنكبوت ، ولكن هذه الطبقة مهمة جدًا حيث تحافظ على أعيننا مشحمة ويزيل الالتهابات المحتملة .

  • الطبقة الخارجية :

    وهي تتكون من مادة زيتية تسمى ميبوم والتي تتكون من الدهون مثل الأحماض الدهنية والكوليسترول" وعندما تكون مستيقظًا تغمض أي إفرازات زائدة بالعين ، ولكن هذا يتجمع عندما تغلق عينيك لفترة طويلة علاوة على ذلك يؤدي النوم إلى إرخاء قنوات غدة الميبوميان مما يتسبب في دخول المزيد من المادة الزيتية للفيلم الدمعي إلى عينك .

ما هي الاسباب ؟

كما ناقشنا فإن إفرازات العين أمر طبيعي تمامًا وهو أمر يختبره معظم الناس عند الاستيقاظ كل صباح .

ومع ذلك إذا لاحظت تغيرًا في اللون أو التناسق أو الكمية فقد يكون ذلك علامة على أن إفرازات العين تحدث نتيجة لعدوى مثل :

  • التهاب الملتحمة :

     هي عدوى شائعة في العين يمكن أن تكون فيروسية أو بكتيرية أو مسببة للحساسية ، حيث تلتهب الصلبة و من أكثر أعراض التهاب الملتحمة انتشارًا هو إفرازات العين الكثيفة والتي تتجمع على طول خطوط الرموش أثناء النوم وتختلف في اللون والقوام وفقًا لنوع التهاب الملتحمة .

  • التهاب الجفن :

    تظهر هذه الحالة على شكل تقشر والتهاب في الجفون مما يؤدي إلى التهاب في العين وتورم وإفرازات صفراء مخضرة من العين ، ويمكن أن يكون أيضًا بسبب "إنتاج غير طبيعي للزيت من غدد ميبوميان" وتتراكم الإفرازات في عينيك طوال الليل أثناء نومك .

  • قرحة القرنية :

    هي عدوى تهدد البصر وتصيب القرنية برضوض في العين أو عدوى شديدة ، وأعراض قرحة القرنية هي التهاب في العين واحمرار مصحوب بإفرازات كثيفة من العين أو مادة تشبه الصديد،  وإذا كنت تعاني من هذه الأعراض فاطلب المساعدة على وجه السرعة وكلما أسرعت في علاج الحالة زادت فرصة إنقاذ البصر .

  • جفاف العين :

    من المفارقات أن جفاف العين المزمن يمكن أن يؤدي أيضًا إلى زيادة الدموع  وإفرازات العين هذا لأن العين تشعر أنها غير مشحمة بدرجة كافية وبالتالي فإنها تتفوق في إنتاج المزيد من الدموع أكثر من اللازم ، ويمكن أن يتراكم هذا ويتصلب في زوايا العين مما يتركك بعيون الصباح القشرية المألوفة للغاية ، وعلى الرغم من أنها ليست حالة معدية إلا أن جفاف العين الشديد يمكن أن يسبب عدم الراحة وإفرازات من العين ، ولكن لحسن الحظ يمكن علاجها بسهولة .

كيفية إزالة عماص العين بأمان ؟

عندما تستيقظ في الصباح يكون من المغري جدًا التخلص من أي عماص أو سائل في عينيك أو محاولة انتقاؤه من الزوايا الداخلية ، وهذا في الواقع نهج محفوف بالمخاطر لأنه من السهل جدًا خدش عينك أو المنطقة المحيطة بالخطأ اعتمادًا على شدة الإفرازات ، ويمكنك أيضًا سحب الرموش في محاولتك إزالتها ، ويمكن أن يكون عماص العين أيضًا علامة على وجود عدوى حيث تكون عيناك بالفعل أكثر عرضة للبكتيريا ، ولذا فإن وضع المزيد من الجراثيم أثناء إزالة العماص يؤدي إلى نتائج عكسية ، وللتخلص بأمان من أي بقايا أو إفرازات تراكمت يجب عليك أولاً غسل يديك ثم استخدام الفانيلا الدافئة أو الكمادات و في الحالات الشديدة قد تلتصق الرموش مع زيادة الرومات أو الإفرازات ، وإذا حدث ذلك انقع عينك المغلقة تحت ضغط دافئ  ورطب وامسح برفق لإزالة عماص العين واغسل يديك قبل وبعد لمس عينيك ، ويجب أن يمنع العدوى هذا من الانتشار إلى العين الأخرى أو إلى أشخاص آخرين .

متى يجب أن تشعر بالقلق ؟

أولاً وقبل كل شيء إذا لاحظت تغيرًا ملحوظًا في  عينيك فمن المهم فحصها ، ويمكن أن يكون ذلك بسبب تفريغ أكثر من المعتاد أو تغير في اللون أو تغير ملحوظ في الاتساق و يمكن أن تكون أي من هذه الأعراض مؤشرًا على وجود خطأ ما .

يمكن اقتراح مشكلات أخرى تتعلق بعماص العين من خلال :

  • الحساسية للضوء المفاجئ .
  • عيون حمراء أو ملتهبة .
  • ألم في العين .
  • رؤية ضبابية .

متى يجب عليك زيارة الطبيب ؟

الكميات الصغيرة من عماص العين طبيعية تمامًا ويجب أن تكون صفراء أو صافية اللون و يمكن أن يكون أيضًا قشريًا وصلبًا ولزجًا ورقيقًا أو حتى مائيًا ، وتشير الألوان مثل الأخضر أو الرمادي أو الأبيض إلى وجود عدوى وعند دمجها مع أي من الأعراض المذكورة أعلاه يمكن أن تكون شيئًا أكثر خطورة ، وإذا كان لديك أي شك فاستشر طبيب العيون لفهم أسباب إفرازات العين .

تعليقات