دموع العين ( أسبابها - اعراضها - علاجها - كل ما يخص دموع العين )

دموع العين ( أسبابها - اعراضها - علاجها - كل ما يخص دموع العين )
دموع العين


الإنسان هو الكائن الوحيد القادر على البكاء وإنزال الدموع بناء علي رغبته بإجماع العلماء.

فنحن نبكي عند مواقف كثيرة مثل السعادة والحزن وعند الشعور بالالم وعند الفرح الشديد ، وتنتج الدموع من خلال الغدد الدمعية لتحافظ علي صحة البصر ، ويتم انتاج الدموع بصفة مستمرة ما بين 55 الى ما يزيد عن 110 لترات من الدموع في السنة ، ويعتقد بعض الناس ان الدموع تلك القطرات المالحة تسقط من العين عند البكاء ، وفي الحقيقة تفرز الدموع لكي تحافظ علي رطوبة العين وهو بالمناسبة امر بالغ الاهم.

تعريف الدموع:

قد نختلف في تعريف الدموع تعريفا شاملا ولكن نتفق جميعا ان الدموع هي ردة فعل ناتجة عن مشاعر نفسية،مشاعر مثل الفرح اوالحزن او الخوف او الالم ، وعندما لا يستطيع الانسان التعبير عن ما بداخله من افعال او كلمات او مشاعر يبدأ في افراز الدموع ، ولا إرادياً يبدأ بذرف الدموع لتخفيف ما بداخله من مشاعر فرح او كبت؛ولتعبير عن صدق مشاعره وصدق ما يحدث بداخله.

كيفية افراز الدموع:

استطاع العلماء معرفة مصدر افراز الدموع من خلال تشريح وفحص بعض اجزاء العين باستخدام التقنيات الحديثة ونتج عن ذلك 

 القسم الاول :جهاز افراز الدموع

 معرفة الجهاز الدمعي المسئول عن افراز الدموع.
تم تقسيم الجهاز الدمعي الي قسمين وهما:

    • جهاز افراز الدموع.

      والذي يتألف من الغدد الرئيسية والغدد الدمعية المساعدة. حيث تتواجد الغدة الرئيسية في العين عند الزاوية الخارجية العليا للعين وتحت المنطقة الامامية، يتم اتصال 12 قناة بهذه الغدة لتقوم هذه القنوات بنقل الدموع من الغدة الرئيسية لتصب مباشرة في العين.

    • الغدد الدمعية المساعدة.

      الغدد الدمعية المساعدة وعددها 48 غدة مساعدة تقع 40 غدة منها في الجزء العلوي من العين، وتسكن 8 غدد في الجزء السفلي مزروعة في جذور الرموش وفي أطراف الجفون والجزء السفلي من الجفن العلوي والجزء السفلي من الجفن السفلي الداخل للملتحمة.

    بالرغم من ان الغدد الرئيسية والغدد المساعدة الكبيرة تفرز الدموع الا انه يوجد اختلاف كبير بينهما .

    ما هو الاختلاف بين الغدد الرئيسيه والغدد الدمعيه المساعده

    اليكم اوجه الاختلاف :-

    • الغدد الرئيسية.

      تفرز الدموع الناتجة عن الانفعالات والمؤثرات الخارجية ، فهي تستقبل اوامر طارئة من الدماغ مباشرة لتقوم بافراز الدموع ، وبمعني انها لا تقوم بعملها الا بحدوث امر يترجمه الدماغ الي امر بنزول الدموع

    • الغدد الدمعية المساعدة.

      هي تقوم بوظيفيتها بشكل تلقائي ومعتاد ، حيث يمكن تلخيص مهمتها في تغذية العين بالرطوبة التي تحتاجها.

    القسم الثانى

    وهو يتم من خلاله تصريف الدموع من خلال المجاري الدمعية ، حيث يتكون هذا القسم من فتحتين دمعيتين عند أطراف الجفون الداخلية العلوية والسفلية عند الزاوية الداخلية للعين باتجاه الأنف ، ولا يمكن رؤيتها الا بعد شد الجفون الداخلية العلوية والسفلية عند الزاوية الدخلية للعين باتجاه الأنف ، وتتصل هاتان النقطتان بقناتين دمعيتين تصبان افرازهما في كيس دمعي موجود في عظم الانف العلوي ، ومن خلال هذا الكيس الدمعي تخرج قناة واحدة يتم من خلالها صرف ما قد تجمع في هذا الكيس من الدموع الي الأنف لتمتصه الشعيرات الدموية لتعود الي الدم داخل الجسم ليقوم بطردها خارج الجسم باجهزة متخصصة وموجودة بجسد كل الكائنات الحية.

    العين تقوم بإفراز الدموع خلال ساعات النهار فقط ، وفي الليل لاتفرز العين الدموع لأنها تكون مغلقة ولا تبخير فيها ، وفي النهار 50% من الدموع تتبخر بفعل الحرارة، والجزء الاخر يتم تصريفه عبر مجري لتصريف الدموع ، وتقل كمية افراز الدموع بالطبع مع تقدم العمر نتيجة تراجع كفاءة الأجهزة المختصة بالعين ، وتتم هذه العملية تحت تأثير الجهاز العصبي الباراسيمبثاوي وهو احدي اقسام الجهاز العصبي.

    فوائد الدموع:

    عندما يتعلق الامر بالعين نحتاج الي سؤال انفسنا ما هي اهمية الدموع؟ وقد تتسأل ايضا ما هي فوائد الدموع علي الصحة والعينين؟

    تساعد الدموع في التخلص من التوتر بسبب افراز هرمونات التوتر التي تسبب في تخفيف الضغط النفسي ، وكما ان البكاء يعمل علي تحفيز الجهاز العصبي الباراسيمبثاوي المعروف باسم (Parasympathetic nervous system) هذا الجهاز مهم في المساعدة علي الشعور بالراحة والاسترخاء ، والتقليل من الشعور بالحزن ، وكما تقوم الدموع بدور مهم في تسكين الألم وذلك من خلال افراز هرموني الإندروفين والأكسيتوسين ، مما يساعد في الحد من الشعور بالألم النفسية والجسدية.

    وأيضا تعمل الدموع في التخلص من السموم حيث تقوم الدموع العاطفية بالتخلص من المواد الكيميائية التي تعمل علي زيادة مستوي هرمون الكورتيزول ونتيجة لذلك يتم تقليل التوتر ، وكما ان الدموع الأساسية والانعكاسية تعمل علي حماية العين من المواد المسببة لألتهابات والمهيجة ، ولاشك ان للدموع دور بارز وواضح في محاربة البكتيريا ومن ثم القضاء عليها لاحتواء الدموع علي انزيم الليسوزيم المقاوم للبكتيريا ، ويعمل هذا الانزيم علي القضاء علي مايقارب من 90-95% من البكتيريا المتواجدة في العين خلال فترة قصيرة.

    تقوم الدموع ايضا بتحسين الرؤية والبصر من خلال افراز الدموع القاعدية في كل مرة يرمش فيها الشخص حيث ان جفاف العين قد يؤدي الي ضعف الرؤية ، والدموع الاساسية تعمل علي ترطيب العين وغسلها من الغبار ، كما هو الحال في الدموع العاطفية التي تمنع جفاف العين ، وكما ان التنفس السريع الذي يحدث اثناء البكاء يحسن الحالة المزاجية من خلال ادخال مقدار كبير من الهواء البارد الذي يساعد في تنظيم درجة حرارة وخفضها ، والدماغ البارد اكثر فائدة لجسمك من الدماغ الدافئ ، ويعد البكاء من احدي اهم الطرق في الحفاظ علي موازنة المشاعر القوية، مثل السعادة الزيادة او الخوف الشديد.

    قلة الدموع تؤدي الي ضرر في العين مثل :-

  • تآكل القرنية.
  • القرح .
  • تشويش الرؤية.
  • التهاب العين.
  •  ويقوم البكاء بدور مهم في الاطفال حديثة الولادة حيث يساعد في التخلص من السوائل الزائدة في الرئتين والأنف والفم ، ويساعد الطفل علي النوم بعمق اثناء الليل حيث يقوم بزيادة عدد ساعات النوم وتقليل عدد مرات استيقاظ الأطفال الرضع اثناء الليل ، والدموع ايضا علامة مهمة في معرفة موعد اقتراب النوم ، ومن الممكن ايضا اعتبار الدموع علامة علي الانزعاج والغضب ، ويمكن من خلال الدموع معرفة ان احتياج الشخص للمساعدة حيث من خلال دراسة اجريت في عام 2016 اعتبرت الدموع علامة علي التعلق الذي يتطلب الدعم والمساندة من الأخرين.

    فوائد الدموع للبشرة

    هل تسألات في يوم ما هي اهمية الدموع بالنسبة للبشرة اليك الأجابة .


    من خلال سلسلة من الابحاث توصل العلماء إلي ان البكاء يساعد علي تدفق الدم إلي الوجه ، ومما يساعد في علاج بعض الأمراض .

    اهم هذه الفوائد:

    • يساعد البكاء علي منح الوجه لونا احمر ورديا.
    • القضاء علي حب الشباب.
    • والقضاء علي البكتيريا الضارة.
    • تقلل من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة كالخطوط الدقيقة والتجاعيد.
    • يزيد من نعومة البشرة.
    • يعمل البكاء علي تنضيف البشرة.
    • يساعد في شد الجلد.
    • يساعد علي تغذية البشرة
    • يساعد علي زيادة تدفق الدم بالوجه.

    فوائد البكاء للبشرة الدهنية:

    نوع من انواع البشرات تقوم فيها البشرة بإفراز كميات كبيرة من الزيوت الطبيعية ، وبسبب ذلك يعاني اصحاب هذه البشرة من مشكلات عديدة اهمها المظهر الغير الجذاب وحب الشباب ، وتلعب الدموع دور مهم في علاج المشكلات الناتجة عن البشرة الدهنية ،حيث:

    • يساعد الملح الناتج عن الدموع في تجفيف الجلد.
    •  زيادة نعومة وإشراق البشرة.
    • ينظف البشرة.
    • يقضي علي حب الشباب.
    • تقلل من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة كالخطوط الدقيقة والتجاعيد.
    • يزيد من نعومة البشرة.
    • يعمل البكاء علي تنضيف البشرة.
    • يساعد في شد الجلد.
    • يساعد علي تغذية البشرة.
    • يساعد في تقشير الجلد وبالتالي الظهور بمظهر اكثر جاذبية.
    • يقلل من حساسية البشرة للبيئة الخارجية.

    فوائد الدموع للأنف :

    علي غير المتوقع فإن البكاء مفيد للأنف بشكل كبير حيث يساعد في تنظيف الانف ، وتتصل القنوات الدمعية بالأنف مباشرة، وعند البكاء يحفز ذلك دفع البكتيريا والأتربة الي خارج الأنف والعينين، مما يساعد في عملية تنظيف الأنف.

    النساء اكثر من الرجال في البكاء وذلكتبعا لبعض الابحاث اجرتها المنظمات ،فالنساء تبكين اكثر من الرجال بحوالي 60% ، والسبب هذا غير معروف بالتحديد.ولكن توجد مادة كيميائية في الدموع مرتبطة بإنتاج ، وحليب الثدي،ممكن اعتبر هذا من احدي الأسباب بجانب أيضا القنوات الدمعية لدي ، والرجال اصغر من تلك الموجودة في المرأة قد تؤثر في ذلك.

    اضرار الدموع

    كما ذكرنا ان الدموع مفيدة لصحة البشرة والصحة النفسية وصحة الأنف ،ولكن كثرة الدموع ، وقد تسبب مشاكل في البصر والعين ، فما يلي سنتعرف علي اضرار الدموع ، ويعتقد البعض اعتقاد خاطئ ان البكاء بمعدل طبيعي يؤثر علي العين بغض النظر عن درجته ،ولكن في الحقيقة لايوجد اي ضرر علي العين ، والبكاء بشدة بالغة هو ما قد يؤثر علي العين ويسبب مشاكل بالنظر، نتيجة جفاف العيون والذي يسبب مضاعفات خطيرة فيما بعد.

الدراسات الطبية اثبتت أن البكاء الشديد بسبب الحزن يمكن ان يضعف البصر او فقده في بعض الحالات الخطيرة ، من الخطأ قول ان الدموع تسبب ضعف البصر،ولكن جفاف العين نتيجة البكاء هو ما قد يسبب ضعف البصر ، واحتمالية الأصابة بمرض المياه البيضاء تزداد في حالة البكاء الشديد والذي يؤدي الي ضعف البصر بشكل تدريجي. 

    أضرار البكاء وافراز الدموع بكثرة :

    • يزيد البكاء من فرصة الاصابة بالأمراض المزمنة مثل الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية، أو ضغط الدم. 
    • يزيد من معدل نبضات القلب عن الحد الطبيعي في جسم الأنسان.
    • الاصابة بالأرق وعدم الراحة،ويجعل الأنسان غير قادر علي النوم.
    •  شعور الشخص بالأكتئاب والتوتر.
    • الأصابة بصداع شديد
    • يقلل من القدرة علي التركيز.
    • زيادة احتمالية الأصابة بالقولون العصبي المزمن.
    • البكاء بحرارة قبل النوم يؤثر علي خلايا الدماغ، الامر الذي يسبب احداث مشاكل في وظائف الجهازالعصبي.
    • مشاكل في المعدة وفي عملية الهضم.
    • البكاء قبل النوم ايضا يؤدي الي نقص اداء الجهاز المناعي في الجسم.
    •  سيلان الأنف.
    • الحزن والبكاء يؤدي الي الإجهاد.

    اضرار البكاء على الاطفال:

    الطفل الرضيع يبكي من اجل التعبير عن رغباته ، فهي وسيلته ليخبر الأم باحتياجاته مثل الرضاعة ، ولكن الأفراط في البكاء يمكن ان يؤثر بالسلب علي صحته ، حيث يؤدي البكاء إلي زيادة مستوي هرمون الكرتيزون ، والذي يؤثر بالسلب في انخفاض مستويات هرمون النمو ويؤدي الي انخفاض مستويات افرازه ، ويتسبب زيادة افراز الكرتيوزن والذي يملئ الدماغ اثناء البكاء الشديد وغيرها من الأحداث المجهدة في تدمير اتصالات الأعصاب في دماغ الرضيع ، وفي حالة ترك الطفل يبكي وتجاهله ، وقد يؤثر هذا على تطور المهارات الفكرية والإجتماعية لديهم.

    تمنع هذه الاختلالات نمو الأنسجة العصبية في الدماغ وتثبط النمو ، وتضعف المناعة ويغير البكاء ايضا انظمة الناقل العصبي في الدماغ ويسبب تغييرات وظيفية وهيكلية في مناطق الدماغ وتشبه التي تحدث للمصابين بالأكتئاب ، وتزيد فرصة اصابة الطفل باضطرابات فرط الحركة ونقص الإنتباه ، وضعف الأداء الدراسي ، ويؤدي ترك الطفل وعدم الاستجابة لبكاءه الي زيادة السلوك المعادي تجاه الجتمع.

    انواع الدموع:

    هناك انواع عديده من الدموع ويمكن تقسيمها الى الاتى :

    • دموع السعاده:

      او مناسبه وهي دموع عند الفرح والشعور بالسعادة او عند ولادة طفل جديد.

    • دموع الارتياح:

      دموع عند حل مشكلة ما او عند الشعور بالراحة التامة بعد مجهود شاق.

    • دموع الضغط العصبي:

      عند وقوع الانسان تحت ضغط نفسي فوق ما يتحمل يتم افراز دموع لتخفيف هذا الضغط.

    • دموع الغضب:

      عندما يشعر المرء بالغضب نتيجة للخوف او الخطر او عند الضغط النفسي الشديد.

    • الدموع الرقيقه:

      دموع لاعطاء اشارة لأخرين انك تحتاج مساعدة كبكاء الاطفال مثلا.

    • دموع التماسيح:

      وهي احد انواع الدموع المعروفة وتدل علي الخديعة والمكر ولا تعتبر هذه الدموع حقيقية ولا تعبر عن المشاعر الصادقة.

    تصنيف الدموع:

    تم تصنيف الدموع إلي ثلاث تصنيفات وهي:

    • الدموع الاساسيه :

      هذه الدموع موجودة بشكل اساسي في العين طوال اليوم،فعندما ترمش تنتشر هذه الدموع ، وعلي سطح العين بالتساوي،وتساعد هذه الدموع في تحسين رؤيتك وتركيزك ، وتعمل ايضا علي إزالة الأوساخ والجراثيم للحفاظ علي الصحة العامة للعين ، وتحافظ ايضا علي خلو العين من العدوي.

    • الدموع الانعكاسيه:

      وهي يتم افرازها عندما تتعرض العين لعامل خارجي مهيج مثل الاتربه والاجسام الغريبه وخلافه

    • الدموع العاطفية:

      تنتج هذه الدموع في نوبات البكاء ،وتحتوي علي الهرمونات والعناصر والتي لاتوجد في الدموع الأخري ، ومثل: البرولاكتين والبوتاسيم والمنجنيز وهرمونات التوتر ، وتطلق هذه الدموع للمساعدة في تهدئة الجسم.

    مكونات الدموع والطبقات المكونة لها:

    على الرغم من أنها قد تبدو وكأنها ليست أكثر من ماء ، إلا أن دموعنا في الواقع معقدة للغاية ، وتحتوي دموعك على بعض الملح ، كما تذوقتها عندما صرخت ، وحيث يتكون معظمه من الماء ، ولكنه يحتوي أيضًا على الملح والزيوت الدهنية وأكثر من 1500 بروتين مختلف ،ولكن هل هناك مكونات أخرى في البكاء و هل تختلف بعض الدموع عن الأخرى؟

    يتم إنتاج الدموع في الغدد الدمعية الموجودة في الزوايا الخارجية للجفون مع مكونات مساهمة قادمة من غدد الميبوميان (التي تنتج الزيت) وخلايا الكأس داخل الجانب السفلي من الجفن (تنتج الميوسين) ،وتنتج هذه الغدد الدموع من بلازما الدم ، وتختار بعض المكونات دون غيرها.

    المكونات الأساسية للدموع:

    تتكون الدموع من: 

  • الماء.
  • الإلكتروليتات وهي أساسًا الصوديوم و البوتاسيم و الكلور و البيكربونات ، مع مستويات أقل من الماغنسيوم و الكالسيوم 
  • الدهون .
  • يتم الحصول علي الدهون من كل من غدد الميبوميان والمرتبطة بالليبوكالين ، والتي يتم توصيلها على ما يبدو بالبروتين من الغدة الدمعية .

    أسباب دموع العيون:

     تؤدي الدموع عدة أدوار رئيسية في جسمك ،حيث  إنها تحافظ على عينيك رطبة وتساعد على غسل الجزيئات الغريبة والغبار ، وإنها أيضًا أحد مكونات جهاز المناعة لديك والتي تحميك من العدوى ، وتنتج الغدد الموجودة تحت جلد الجفون العلوية الدموع التي تحتوي على الماء والملح ، وعندما ترمش ، تنتشر الدموع وتحافظ على رطوبة عينيك ، وتنتج الغدد الأخرى زيوتً تمنع الدموع من التبخر بسرعة كبيرة أو من الانسكاب خارج العين ، وهذا ما يحدث في الصورة الطبيعية حيث يتم انتاج الدموع بشكل طبيعي اثناء الحاجة اليها 

    ولكن يمكن أن تتدهور عيناك لعدة أسباب ، بما في ذلك الطقس أو الحساسية ، والأكثر خطورة ، العدوى ، وإذا وجدت نفسك تفركها فجأة ، انتبه لما تفعله أو العوامل البيئية التي تتعرض لها عند حدوثها ، فقد يساعد ذلك في توضيح سبب حدوث ذلك.

    بعض اسباب الدموع :-

    • تهيج بسبب الطقس:

      يمكن أن تؤدي التغييرات في المواسم عادةً إلى تغييرات في العين بسبب كمية الرطوبة في الهواء والمواد المسببة للحساسية ،و مع اقتراب فصل الشتاء وزيادة الحرارة في المنزل والعمل ، يفقد الهواء الرطوبة ، مما يتسبب في جفاف العين بشدة ، وتحاول عيناك المساعدة في زيادة كمية الدموع الناتجة ، لكن نوع الدموع التي يتم إنتاجها لا يساعد في تليين العين .

    • الدموع ذات الصلة بالهباء الجوي:

      تحتوي معظم العطور وبخاخ الشعر وبخاخ الجسم ومعطرات الجو على مهيجات يمكن أن تتسبب في أن تصبح العين مائيّة وحمراء ، حتى لو لم يتم رش المنتج مباشرة في العين،  حتى مجرد المشي في منطقة بها هذه المنتجات في الهواء يمكن أن يسبب تهيجًا ، ويمكن أن يساعد غسل العين بمحلول ملحي أو مزلّق غير محفوظ على تهدئة العين ، وإذا تم رش أي من هذه المنتجات عن طريق الخطأ أو غرسها مباشرة في العين .

    • جفاف العين:

      تتكون الدموع من ثلاثة مكونات ، وإذا كان هناك خلل في هذه المكونات ، فلن تبقى الدموع في العين وستؤدي إلى الجفاف . والأكثر شيوعًا أن طبقة الزيت الموجودة في الدموع غير موجودة.

    • العين الوردية:

      تعتبر العين الوردية من أكثر أمراض العيون إحباطًا،وعادة ما يسبب احمرار العين وتورمها وتهيجها،و تحدث معظم حالات العين الوردية بسبب فيروس ، مثل نزلات البرد ، وهو معدي ويمكن أن يستغرق عدة أسابيع حتى يتم حله ، ولسوء الحظ ، نظرًا لأن العين الوردية سببها فيروس ، فلا يمكن لقطرة مضاد حيوي أن تحل هذه الحالة.

    • الحساسية:

      يمكن أن تسبب الحساسية في الربيع والصيف العديد من الأعراض غير المريحة داخل وحول العينين ، بما في ذلك الحكة والرياح والاحمرار وتورم بياض العين.

    • التهاب الجفن:

      يحدث التهاب الجفون بسبب الحطام أو المنتجات التي تتراكم على الجفون ، وهذا يمكن أن يسبب تهيج واحمرار وجفاف الجفن نفسه ، ويمكن أن يساعد غسل الجفون يوميًا في تقليل هذه المشكلة بشكل كبير ،و يمكن القيام بذلك باستخدام شامبو الأطفال على قطعة قماش دافئة أو باستخدام مناديل محددة للجفن متاحة بدون وصفة طبية.

    • النتوئات:

      النتوء على الجفن ناتج عن انسداد غدة دهنية،ويشار إليها باسم قشور ، ونظرًا لأن النتوء تصبح أكثر صلابة ويظل موجودًا لفترة أطول ، فإنه يُعتبر كالزون ، ويمكن أن تنسد الغدة لأسباب متعددة ، بما في ذلك المكياج أو الحطام الذي يغطي الغدة ، وتقع هذه الغدد (المعروفة باسم غدد ميبوميان) خلف الرموش مباشرة على الجفون العلوية والسفلية.

    • خدوش العين:

      خدش القرنية مؤلم للغاية ويسبب احمرارًا وتشوش الرؤية ، تعتبر القرنية من أكثر أجزاء الجسم حساسية وعادة ما تلتئم بسرعة بالعلاج المناسب ، ويمكن ان تتسبب الخدوش ايضا في زيادة افراز الدموع ، وإذا كنت تعتقد أن عينك مخدوشة ، فمن الأفضل أن ترى طبيب العيون الخاص بك في أسرع وقت ممكن ، حيث يمكن أن تصاب الخدوش بالعدوى بسهولة.

    • مكياج العيون الدامعة

      كثيرًا ما يستخدم المكياج حول العينين ، لكن العديد من منتجات المكياج تسبب تهيجًا للعين ، ومن الأفضل تجنب أي محدد عيون أو مكياج مباشرة على العين ، وهذه المنطقة من العين هي المنطقة التي تنتج فيها غدد العين الزيت، إذا كانت هذه مسدودة ، فلن يقتصر الأمر على دخول المكياج إلى الغدة والتسبب في الإصابة بالعدوى ، بل ستزداد تكرارات الجفن ، ومن الأفضل استبدال الماكياج وفقًا لملصق الاستبدال ؛ هناك رمز صغير به رقم يشير إلى عدد الأشهر التي يمكن استخدام المنتج فيها،ويجب التخلص من المكياج الذي لا يُستخدم خلال هذا الوقت ، لأنه من المرجح أن يصاب بالعدوى ويسبب تهيجًا شديدًا ، ويجب أيضًا إزالة المكياج في نهاية اليوم باستخدام مزيل المكياج أو مناديل المكياج أو مناديل الجفن.

    • ارتداء العدسات اللاصقة

      يجب أن تكون العدسات اللاصقة اللينة مريحة جدًا بشكل عام أثناء وجودها في العين ، وإذا لاحظت أي تهيج في العين أو سقي غير طبيعي ، يجب عليك إزالة العدسات اللاصقة وفحصها بحثًا عن أي شقوق أو تمزقات أو تشوهات ، وإذا كانت العدسة بها أي تمزق أو تمزق ، فيجب التخلص منها ، لأنها ستسبب تهيجًا ،و إذا استمر  التهيج ، فمن المهم زيارة طبيب العيون ، حيث أن مرتدي العدسات اللاصقة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

    علاج الدموع:

    في معظم الحالات ، تزول العيون الدامعة دون علاج ، إذا لم يكن الأمر كذلك ، فسيقوم طبيبك أو طبيب العيون بفحص العين أو الفحص البدني ، وكن مستعدًا للإجابة على الأسئلة المتعلقة بإصابات العين والحالات الصحية الحديثة ، وأخبر طبيبك عن أي وصفة طبية أو أدوية بدون وصفة طبية أو مكملات غذائية تتناولها ، وقد يقوم طبيبك أيضًا بإجراء اختبار لتحديد ما إذا كان السائل يمكن أن يمر عبر القنوات الدمعية.

    تشمل علاجات العيون الدامعة ما يلي:

    • قطرات العين المقررة بوصفة طبية.
    • علاج الحساسية التي تجعل عينيك دامعة.
    • المضادات الحيوية إذا كان لديك التهاب في العين.

    نصائح:

    من الممكن وضع منشفة مبللة دافئة على عينيك عدة مرات في اليوم ، مما قد يساعد في انسداد القنوات الدمعية ، وإجراء جراحي لإزالة القنوات الدمعية المسدودة ، وجراحة لإصلاح أو إنشاء نظام جديد لتصريف الدموع ، وغسل الجفون يوميًا لإزالة أي مسببات للحساسية بالقرب من الجفون أو حولها. أيضًا ، هناك العديد من قطرات العين المضادة للهيستامين التي يمكن أن تساعد في تخفيف هذه الأعراض، ويمكن القيام بذلك باستخدام شامبو الأطفال على قطعة قماش دافئة أو باستخدام مناديل محددة للجفن متاحة بدون وصفة طبية ، والدموع الاصطناعية الباردة (بدون مسكنات للاحمرار) والكمادات الباردة وغسل اليدين المتكرر.

    فيما يلي سنتحدث عن علاج الدموع بشكل مفصل:

    يجب التأكد من خلو العين من اي جسم غريب ، وتزداد افراز الدموع بوجود جسم غريب،اذا وجدت جسم غريب لاتزيله باصبعك او بملقط،
    بل اغسل عينيك بالماء لتتخلص من هذا الجسم الغريب ، واحرص علي عدم فرك عيناك لأن هذه الطريقة تؤذي عينيك اكتر.

    استخدام قطرة للعين تعرف بإسم (الدموع الصناعية).

    تفضل هذه القطرات في حالات الجفاف الشديد في علاج كثرة الدموع، لأنها تعمل علي الحفاظ علي رطوبة العين،مما يساعد علي تقليل افرازها للدمع الزائد.

    كيفية استخدام مثل هذه القطرات؟

  • الرجوع برأسك للخلف.
  • قوم بسحب الجفن السفلي من عينك لأسفل.
  • قم بوضع  قطرة العين .
  • تجنب ملامسة الزجاجة لعينك بإبعاد الزجاجة من 2 إلي 5 سم من عينك ، واستخدم الدموع الصناعية كل 4 ساعات أو عند الحاجة إلي ذلك.

    نصائح اخري مهمه

    • اذا كنت ممن يرتدون العدسات اللاصقة ولم تتوقف عينك عن افراز الدموع قم بإزالتها.

      فالعدسات تسبب كثرة الدموع وتمنع تأثير قطرة العين وعليك باستشارة طبيبك اذا كانت هذه العدسات تسبب لك غزارة الدمع ، ولاتنسي أتباع نصائح دكتور العيون للحفاظ علي العدسات اللاصقة نضيفة دائما ، وعليك ايضا ازالة هذه العدسات اثناء السباحة او الأستحمام ، ولا تنام وانت وضع العدسات اللاصقة ابدا.

    • كمادات العين لتخفيف تهيج العين وغزارة الدموع.

      هذا يساعد في إزالة أي قشرة تدخل العين، وتساعد في التخلص من السموم التي تسد القنوات ، والدمعية.هذا يساعدك في تخفيف تهيج،واحمرار العيون الذي يسببه غزازة الدموع.

      ضع منشفة نظيفة في ماء دافئ أو ساخن،ثم تخلص من الماء الزائد بها بعصرها جيدا ، ومن ثم ضعها علي عينيك من 5 إلي 10 دقائق ،وانت مستلقي.

    • استشير طبيبك في استخدام مضادات للحساسية،والتي تسبب غزارة دموع العين.

      ممكن استخدام الهيستامين وكبسولات ديفينهدرامين لعلاج الحساسية،تأخذ الكبسولات بما يقارب ، ومن 25 إلي 50 ميليجرام يوميا،وبمعدل كل 4 إلي 6 ساعات للبالغين فقط، وحتي تتفادي الم المعدة ، ويمكن تناولها مع كأس من الحليب ،او خلال تناول الطعام ، وعليك تناول الهيستامين قبل النوم لأنه يسبب النعاس .

    • استخدام المضادات الحيوية.

      الأصابة بعدوي بكتيرية قد تسبب دموع مستمرة ،عند اكتشاف هذا السبب قد يري الطبيب المختص انه من الضروري استخدام المضادات الحيوية ، ويمكن ان يطلب منك الطبيب الأنتظار لفترة أسبوع، فقد تتحسن بدون ادوية ، واستخدام مضاد حيوي مثل (توبراميسين) كقطرة للعبن،لعلاج التهابات العين،بمعدل قطرة واحدة في كل عين، مرتين في اليوم لمدة 7 أيام.

    • حفظ علي عينيك بإستخدام النظارات الطبية لحماية العين من أي جسم غريب.

      او اثناء التعامل مع المواد الكيماوية،او التعامل مع الأخشاب ،لأن هذه المواد تسبب غزارة الدموع اذا دخلت في العين الناتج عن تهيج العين.

    • استخدام نظارات للوقاية من أشعة الشمس.

      حيث تحتوي أشعة الشمس علي أشعة فوق البنفسجية والتي تسبب في غزارة الدموع.

    • استخدام المكياج المخصص للعين فقط.

      لأن الأنواع الرديئة تسبب تهيج وغزارة الدموع.

    • استخدام ادوات العناية الشخصية الخاصة بك .

      ولا تستخدم المنشفة أكثر من مرة لربما كانت تحتوي علي عدوي فيروسية او عدوي بكتيرية فتسبب تهيج العين وكثرة الدموع.

    اسأل طبيبك عن احتمالات اخري والتي قد تسبب غزارة الدموع مثل :

    • انسداد القنوات الدمعيه.
    • التهابات في جفون العين.
    • الرموش التي تنمو إلى داخل الجفن.
    • التهاب الملتحمة.
    • الانفلونزا.

    • اذا تم علاج هذه الامراض التى تسبب دموع العين المستمر ، فستتوقف الدموع بالطبع


    ستقل دموعك كلما تقدمت في العمر

    يتباطأ إنتاج الدموع القاعدية مع تقدم العمر ، وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بجفاف العين، وجفاف العين مشكلة شائعة للأشخاص الذين يخضعون لتغيرات هرمونية ، وخاصة النساء أثناء الحمل وانقطاع الطمث. يمكن أيضًا أن تسبب العدسات اللاصقة وبعض الأدوية جفاف العين.

    التلخيص:

  • تحافظ الدموع على عينيك رطبة وناعمة ، وتساعد على تركيز الضوء حتى تتمكن من الرؤية بوضوح.
  • الدموع تحمي عينيك من الالتهابات والأشياء المزعجة ، مثل الأوساخ والغبار ، وفي كل مرة تغمض فيها ، تنتشر طبقة رقيقة من الدموع تسمى "طبقة الدموع" عبر سطح القرنية (الطبقة الخارجية الصافية للعين).
  •  تأتي الدموع من الغدد الموجودة فوق عينيك ، ثم تصب في القنوات الدمعية (ثقوب صغيرة في الزوايا الداخلية لعينيك) ثم نزولًا من خلال أنفك.
  • عندما لا تصنع عينيك ما يكفي من الدموع ، أو لا تعمل دموعك بالطريقة الصحيحة ، يمكن أن تصاب بجفاف العين.

تعليقات