العلاقة بين النظارات الشمسية والأشعة فوق البنفسجية

العلاقة بين النظارات الشمسية والأشعة فوق البنفسجية
العلاقة بين النظارات الشمسية والأشعة فوق البنفسجية.

يمارس الكثير منا أنشطة خارجية في الصيف أكثر من المواسم الأخرى ، وهذا يعرض أعيننا لأشعة فوق البنفسجية أكثر ضررًا من المواسم الأخرى ، وهذا هو السبب في أنه من المهم جدًا أن يكون لدينا نظارات شمسية جيدة تمنع الأشعة فوق البنفسجية لحماية أعيننا.

 كيف تؤذي الأشعة فوق البنفسجية أعيننا؟

لا يتعين علينا التحديق مباشرة في الشمس حتى تؤثر على أعيننا يمكننا في الواقع الاصابه  بالتهاب القرنية الضوئي ، التى تشملا اعراضه إحساسًا بالالم عند النظر للضوء وعدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء ، ويمكن أن يحدث نفس الشيء على منحدرات التزلج بسبب الضوء المنعكس عن الثلج يُطلق عليه "العمى الثلجي" ولكنه شائع جدًا على الشواطئ الرملية المشرقة.

آثار التعرض للأشعة فوق البنفسجية تراكمية بمرور الوقت ، فكلما زاد تعرض أعيننا للشمس في حياتنا زاد خطر تعرضنا لحالات تهدد البصر مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي.

 النظارات الشمسية تحمي أعيننا من الأشعة فوق البنفسجية.

يجب أن تكون الحماية من الأشعة فوق البنفسجية على رأس أولوياتنا عند اختيار زوج من النظارات الشمسية .

كيف يمكننا التأكد مما إذا كانت العدسات تحجب الأشعة فوق البنفسجية؟ 

تحقق من الملصق ، ويجب أن يقول شيئًا مثل "يحجب ما لا يقل عن 99٪ من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة" ، وكلما كانت العدسات أكبر كانت التغطية أفضل أيضًا توفر العدسات المستقطبة حماية جيدة بشكل خاص لأنها تحجب أشعة الشمس المنعكسة عن الأسطح من حولنا (مثل سطح الماء والسيارات من حولنا في حركة المرور).

 طرق أخرى لتقليل التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

إلى جانب ارتداء النظارات الشمسية هناك بعض الأشياء الأخرى التي يمكننا القيام بها لحماية أعيننا وبشرتنا من أشعة الشمس مثل :-

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال الساعات الأكثر سطوعًا (من 10 صباحًا إلى 4 مساءً) .
  • وضع الكريم الواقي من الشمس بانتظام (يفضل اختيار واقي الشمس المعتمد من طبيب الأمراض الجلدية).
  • ارتدى قبعات واسعة لحماية عينيك ورأسك.

تعليقات