هل تشرب كمية كافية من الماء للحفاظ على صحة عينيك؟

هل تشرب كمية كافية من الماء للحفاظ على صحة عينيك؟
هل تشرب كمية كافية من الماء للحفاظ على صحة عينيك؟

 لماذا تحتاج أجسامنا الماء ؟

لقد سمعنا جميعًا أنه يجب علينا شرب 2 لتر من الماء يوميًا للبقاء رطباً والحفاظ على صحة أعضائنا وتنظيم درجة حرارة أجسامنا ومستويات طاقتنا عالية ، الماء هو ما يمكّن أجسامنا من العمل وطرد الفضلات وإيصال الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم ، وتعريف الجفاف هو عندما يفقد الجسم كمية من الماء أكثر مما يأخذه نفقد السوائل من خلال التبول والتعرق وحركات الأمعاء وحتى البخار عند الزفير ومع ذلك يمكننا فقط ترطيب أنفسنا بطريقة واحدة وذلك بشرب كمية كافية من الماء أو مشروب آخر من اختيارك كل يوم ، وإذا كنت تعاني من الجفاف فإن جميع أعضائك تعاني بما في ذلك عينيك ، وتشمل أعراض الجفاف صداعًا ودوارًا خفيفًا بينما يحاول الجسم أيضًا تقييد إنتاجه من السوائل وهذا يشمل قلة التبول وجفاف الفم وجفاف العين بشكل حاسم وذلك لأن الجسم يتوقف عن إنتاج ما يكفي من الدموع لترطيب العين بشكل صحيح مما يؤدي إلى متلازمة جفاف العين وإجهاد العين .

 كيف تصاب بالجفاف ؟

لقد تطرقنا بإيجاز إلى الطرق التي يمكن أن تفقد بها أجسامنا الماء خاصة في شكل التبول والتعرق ولكن أيضًا من التنفس على مدار اليوم و هناك عدد من العوامل الغذائية التي تلعب دورًا أيضًا عند الحديث عن سبب الإصابة بالجفاف ، ويساهم الاستهلاك العالي للكافيين والأطعمة المالحة والكحول في الإصابة بالجفاف ، وتعتبر الأطعمة التي نأكلها مهمة بشكل خاص في تعزيز صحة العين مع وجود فيتامينات ومضادات أكسدة معينة تفيد جوانب مختلفة من رؤيتنا ، ومع ذلك فإن الكحول والكافيين كلاهما مدرات للبول مما يزيد من كمية البول وبالتالي يجعلك تشعر بالجفاف أكثر مما لو كنت قد تناولت الماء الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح والصوديوم يمكن أن تسبب الجفاف أيضًا ، ونحتاج إلى بعض الملح في وجباتنا الغذائية لتنظيم تدفق الدم وللمساعدة في الربط بين الأعصاب والألياف العضلية ومع ذلك عندما تستهلك الكثير من الملح فإنك تشعر بالعطش بينما يحاول الجسم مكافحة اختلال توازن المياه والصوديوم ، ويسحب جسمك الماء من الخلايا الأخرى مما يؤدي إلى الجفاف وأعراضه التي نعرفها جميعًا و يجب أن يساعدك شرب الماء باستمرار طوال اليوم وتقليل تناول الملح والصوديوم ، ومراقبة استهلاكك للكحول على البقاء رطبًا والحفاظ على صحة جسمك وعمل عينيك والأعضاء الأخرى بشكل جيد .

 ما هي أعراض جفاف العين ؟

يمكن أن يحدث جفاف العيون لعدد من الأسباب لكننا نتحدث اليوم عن وقت حدوثها كنتيجة مباشرة للجفاف ، فقد تواجه إحساسًا بالحرقان أو التهاب في عينيك أو تشوش الرؤية أو الشعور بالحكة وكل ذلك يشير إلى عدم وجود رطوبة كافية في عينيك و إذا كانت عيناك جافة بشكل مزمن فمن المفارقات أن جسمك سيحاول أحيانًا التعويض عن طريق إفراز المزيد من الدموع مما يتركك بعيون متدفقة ، ولا تتكون الدموع الناتجة في هذه الحالة دائمًا من المكونات الصحيحة مما يعني أنها لا ترطب العين بشكل صحيح وبالتالي لا تصحح المشكلة الأساسية إذا أصبحت حالة جفاف العين لديك شديدة فقد يتسبب الاحتكاك الناتج عن نقص الرطوبة في حدوث تقرحات القرنية وهي حالة تهدد البصر إذا وجدت نفسك مصابًا بجفاف العين فحاول زيادة كمية الماء التي تتناولها قبل أي شيء آخر ، ويجب أن تضع في اعتبارك أيضًا مقدار وميضك في عصر يكون فيه متوسط وقت الشاشة للبالغين 8 ساعات و 41 دقيقة يوميًا وتم العثور على استخدام الشاشة لتقليل مقدار وميضنا ويجب أن نبذل جهدًا لإغلاق عيون أكثر قليلا و في كل مرة نرمش فيها نبلل أعيننا بالدموع ونزيل بعض الأعراض التقليدية المزعجة لجفاف العين ، ويمكنك أيضًا استخدام الدموع الاصطناعية أو تجربة خطط لعلاج جفاف العين لدينا للمساعدة في التخلص من أي إزعاج .

 آثار العدسات اللاصقة

من المرجح أن يعاني الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة من الجفاف في عيونهم أكثر من الشخص العادي وذلك لأن العدسات اللاصقة "تعتمد على الرطوبة الطبيعية لعينيك" لتعمل بشكل صحيح وإذا كان جسمك يعاني من الجفاف مما يعني أن قنوات الدموع لديك تعاني أيضًا من الجفاف ، وإن العين ليست رطبة بدرجة كافية حتى تؤدي جهة الاتصال وظيفتها ، وسوف تجف العين على مدار اليوم مما يسبب عدم الراحة ويزيد من تفاقم أعراض جفاف العين التي تعاني منها بالفعل مثل الاحمرار والرؤية الضبابية والشعور بالضيق هذا أمر خطير بشكل خاص عندما تفكر في أن عينيك بحاجة إلى الدموع والرطوبة لإزالة الحطام وتقليل خطر الإصابة مع العدسات اللاصقة لا يمكنها فقط زيادة جفاف العين بشكل عام ولكن نقص الترطيب اللاحق يمكن أن يؤدي أيضًا إلى إجهاد العين وزيادة كمية المياه التي تتناولها هي إحدى الطرق لتقليل إجهاد العين وكذلك تجنب الاستخدام المفرط للشاشة كما تطرقنا سابقاً ، وتؤدي العدسات اللاصقة عمومًا إلى زيادة المشكلات التي تأتي مع الجفاف وجفاف العين لذا فإن مراقبة مستويات رطوبة عينيك أمر حيوي في الحفاظ على صحة العين .

تعليقات