كيف تضر الهواتف الذكية عينيك؟

كيف تضر الهواتف الذكية عينيك؟
كيف تضر الهواتف الذكية عينيك؟

أصبحت الهواتف الذكية عنصرًا أساسيًا في الحياة اليومية حيث امتلك 80٪ من المستهلكين في المملكة المتحدة واحدًا في عام 2018.

ومن المؤكد أن هذا الرقم سيستمر في الارتفاع مع مرور السنين وستصبح الهواتف الذكية في متناول الجميع وبالتالي يسهل الوصول إليها وإنها مفيدة لكل شيء تقريبًا التحقق من أوقات القطارات والتقاط صورة سريعة والمشاركة في محادثة جماعية عائلية كما كان. فالهاتف المحمول في البداية إجراء مكالمة هاتفية كل هذا أدى إلى متوسط يقضي البالغ 8 ساعات و 41 دقيقة على الأجهزة الرقمية كل يوم ومع ذلك فمن المرجح أن يكون هذا الرقم أكبر بكثير بالنسبة لبعض الأفراد وتتطلب العديد من الوظائف الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر لمدة 35-40 ساعة في الأسبوع حتى بدون استخدامك الشخصي لهاتف ذكي خارج ساعات العمل في حين أن هذا أمر رائع للبقاء على اتصال مع الناس وترتيب النقل وإنجاز العمل بسرعة وكفاءة التأثير على صحتنا.

 ما هو الضوء الأزرق؟

نظرًا لأنه أطلق على العقد الأول من القرن الحادي والعشرين لقب "عقد الهاتف الذكي" فليس من المستغرب إجراء بحث مكثف في هذا المجال  وإحدى النتائج التي يبدو أنها مذكورة في كل مكان هي "الضوء الأزرق" هذا هو الضوء المنبعث من الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بنا وللأسف الشديد وُجد أن له آثارًا سلبية على صحة أعيننا وتشير الدراسات إلى أن لها "إمكانية أن تؤدي إلى التنكس البقعي" متجاوزة الحدقة والقرنية لتنتقل مباشرة إلى الشبكية ويُعتقد أن الضوء الأزرق يؤثر على رؤيتك المركزية لأنه يقتل الخلايا المستقبلة للضوء في شبكية العين وعلى عكس بعض الخلايا الأخرى في جسمك بمجرد موت هذه الخلايا لا يمكنها التجدد هذا يعني أن أي ضرر يلحق بهم دائم ويأتي الضوء الأزرق أيضًا من ضوء الشمس الذي ندرك جميعًا أنه ضار لأعيننا. حتى أننا نرتدي نظارات شمسية للمساعدة في حماية أعيننا منها 

:اضرار الضوء الازرق

الضوء الأزرق سام بشكل خاص لأنه ذو طول موجي أقصر من ألوان الضوء الأخرى مما يعني أنه يحتوي على طاقة أكبر ويمنع الضوء الأزرق جسمك أيضًا من إفراز الميلاتونين وهي المادة الكيميائية التي يحتاجها جسمك للشعور بالنعاس ونظرًا لأن الضوء الأزرق يأتي أيضًا من الشمس فإنه يخدع عقولنا للاعتقاد بأن الوقت لا يزال نهارًا مما يجعل النوم أكثر صعوبة ويمكن أن يؤدي استخدام شاشتك عندما تكون في بيئة مظلمة إلى تفاقم آثارها مما دفع شركة آبل إلى تقديم "وردية ليلية" تتميز بشاشة ذات لون أصفر أكثر بينما تقدم سامسونج "مرشح الضوء الأزرق".

 ما هو التنكس البقعي المرتبط بالعمر؟

تم العثور على الاستخدام المفرط للشاشة والتعرض للضوء الأزرق لتسريع تطور الضمور البقعي المرتبط بالعمر.

يحدث التنكيس البقعي المرتبط بالعمر غالبًا بعد سن الستين لكن الخبراء يعتقدون أنه مع مرور الوقت وزيادة استخدام الشاشة سيتم تقديم هذا للأمام.

من المتوقع أنه بحلول عام 2040 سيتأثر 288 مليون شخص كما ذكرنا سابقًا فإن الضوء الأزرق يدمر الخلايا المستقبلة للضوء في العين وبالتالي يعيق الرؤية المركزية ومع ذلك تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن الضوء الأزرق بدلاً من ذلك "يعزز نمو الجزيئات السامة" في عينيك مما يتسبب في حدوث الضمور البقعي المرتبط بالعمر هذا لأنه يتم بثه مباشرة في شبكية العين مما يتسبب في ضرر أكبر بكثير من أشكال الضوء الأخرى الأقل كثافة وتظهر أعراض الضمور البقعي المرتبط بالعمر عادةً في رؤيتك المركزية على شكل أجسام مشوهة أو غير واضحة ومع تقدم الحالة قد تظهر بقع سوداء في رؤيتك المركزية مما يحجب رؤيتك ويمكن أن تتمثل الأعراض الأخرى في ظهور الألوان الباهتة والهلوسة والخطوط المستقيمة التي تظهر متموجة ويعد الضمور البقعي المرتبط بالعمر أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم لذلك من المهم أن تفهم كيف يمكن أن تؤثر اختيارات نمط حياتك - مثل استخدام الشاشة - على تطورها.

 ما هي أعراض متلازمة رؤية الكمبيوتر؟

بصرف النظر عن الضمور البقعي المرتبط بالعمر فإن الآثار الجانبية المعتدلة لاستخدام الشاشة العالية هي حالة تسمى متلازمة رؤية الكمبيوتر.

هناك عدة أعراض منها:

  • رؤية مشوشة
  • الصداع
  • ألم في الكتفين والرقبة
  • عيون جافة وحمراء
  • صعوبة في التركيز
  • ارتكاب الأخطاء

أولاً وقبل كل شيء يميل متلازمة رؤية الكمبيوتر إلى التطور نتيجة لتقليل الوميض. عندما نحدق في الشاشات فإننا نميل إلى الحد من الوميض مما يتسبب في جفاف أعيننا وتخليص نفسها من طبقة واقية من الرطوبة وعندما نستخدم الشاشات فإننا نميل أيضًا إلى التركيز وإعادة تركيز أعيننا بشكل متكرر وتتحرك الأشياء على الشاشة وتتطلب المزيد من الجهد من أعيننا مما يؤدي غالبًا إلى إجهاد العين ويقال إن متلازمة رؤية الكمبيوتر يحدث بعد النظر إلى الشاشات لأكثر من ساعتين في المرة الواحدة ولكن إذا فكرت في عدد الأشخاص الذين يعملون في وظائف مكتبية أو قائمة على الكمبيوتر يصبح من الواضح مدى حجم مشكلة متلازمة رؤية الكمبيوتر.

 كيف يمكنك تقليل أعراض متلازمة رؤية الكمبيوتر؟

أولاً وقبل كل شيء يميل متلازمة رؤية الكمبيوتر إلى التطور نتيجة لتقليل الوميض. عندما نحدق في الشاشات فإننا نميل إلى الحد من الوميض مما يتسبب في جفاف أعيننا وتخليص نفسها من طبقة واقية من الرطوبة وعندما نستخدم الشاشات فإننا نميل أيضًا إلى التركيز وإعادة تركيز أعيننا بشكل متكرر وتتحرك الأشياء على الشاشة وتتطلب المزيد من الجهد من أعيننا مما يؤدي غالبًا إلى إجهاد العين ويقال إن متلازمة رؤية الكمبيوتر تحدث بعد النظر إلى الشاشات لأكثر من ساعتين في المرة الواحدة ولكن إذا فكرت في عدد الأشخاص الذين يعملون في وظائف مكتبية أو قائمة على الكمبيوتر يصبح من الواضح مدى حجم مشكلة متلازمة رؤية الكمبيوتر.

 كيف يمكنك تقليل أعراض متلازمة رؤية الكمبيوتر؟

نظرًا لأن هذه مشكلة واسعة النطاق فقد تم إجراء الكثير من الأبحاث حول كيفية تقليل آثار متلازمة رؤية الكمبيوتر على حياتك اليومية وصحتك العامة وفيما يتعلق براحة عينيك يوصى بإبقاء شاشتك على مسافة لا تقل عن ذراع وزيادة حجم الخط لتقليل إجهاد العين ويعلق خبراء العيون أيضًا أهمية على "قاعدة 20-20-20" كل 20 دقيقة انظر إلى شيء على بعد 20 قدمًا وركز عينيك عليه لمدة 20 ثانية ويؤدي ذلك إلى إراحة عينيك من سطوع الشاشة ويضمن لك إبقائها معتادة على التركيز على الأشياء على مسافة أبعد من شاشة الكمبيوتر ويشبه بعض الأشخاص متلازمة رؤية الكمبيوتر بإصابات الحركة المتكررة حيث من المحتمل أن تؤدي عيناك نفس تسلسل الحركات مرارًا وتكرارًا ولجعل الأمور مريحة بقدر الإمكان لنفسك ويوصى بخفض سطوع الشاشة وجعل شاشة الكمبيوتر على بعد 18 بوصة على الأقل منك مع وضع الجزء العلوي من الشاشة على مستوى العين وسيؤدي ذلك إلى تقليل إجهاد العين وكذلك تحسين وضعك مما يساعد في تقليل آلام الرقبة والظهر ويجب أيضًا أن تبذل جهدًا لترمش أكثر مما يقلل من تأثير جفاف العين الذي يأتي مع متلازمة رؤية الكمبيوتر ويظهر ما يصل إلى 90٪ من الأشخاص الذين يعملون مع شاشة الكمبيوتر بعض أعراض متلازمة رؤية الكمبيوتر لذا فأنت لست وحدك ولكن من المهم أن تعرف كيف يمكنك تقليل آثارها على صحتك العامة.

 متى تكون مخاطرك أكبر؟

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية الموجودة مسبقًا معرضون بشكل أكبر للإصابة بمتلازمة القلب المتساقطة ومن المحتمل أيضًا أن يؤدي إلى تفاقم ظروف مثل جفاف العين واحمرارها ويزداد الأمر سوءًا إذا كنت تعمل في إضاءة منخفضة وغني عن القول أنه كلما زاد الوقت الذي تقضيه في النظر إلى الشاشات زادت مخاطر تطور المشكلات لديك وقال أكثر من 83٪ من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع حول استخدامهم للشاشة أنهم استخدموا الأجهزة الرقمية لأكثر من ساعتين في اليوم وأكثر من نصف المستجيبين يستخدمون أكثر من جهاز واحد في نفس الوقت وفي عام 2019 أصبح جزءًا طبيعيًا من الحياة ؛ فلقد أصبحنا أكثر اعتمادًا على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية لدينا طوال الوقت ونحتاجها للعمل واللعب والتنشئة الاجتماعية  تقريبًا ؛ فكل جزء من حياتنا اليومية ينطوي على شكل من أشكال الشاشة وبدلاً من تحديد ما يمكننا وما لا يمكننا فعله بها قد يكون من الواقعي النظر في كيفية تخفيف الآثار السلبية ؛ قد يكون الحل هو استخدام درجات ألوان مختلفة على شاشاتنا الرقمية كما رأينا بالفعل مع آبل وقد ثبت بالفعل أن بعض النظارات تساعد في النهاية لا نعرف الآثار طويلة المدى للتعرض للشاشات لكل دقيقة يقظة من اليوم تقريبًا ومع ذلك يمكننا معالجة التأثيرات قصيرة المدى إذا كنت جالسًا مستقيماً قليلاً وترمش في كثير من الأحيان وتدرب على تركيز عينيك على مسافات متنوعة فأنت تفعل فعلاً أكثر من غيرك للحفاظ على بصرك في هذا العصر الرقمي.

تعليقات