أثر زيادة بعض العوامل من احتمالية إصابتك بمشكلات في الرؤية

أثر زيادة بعض العوامل من احتمالية إصابتك بمشكلات في الرؤية
أثر زيادة بعض العوامل من احتمالية إصابتك بمشكلات في الرؤية

على الرغم من أننا لا نتملك السيطرة على بعض الأشياء مثل العمر والتاريخ العائلي إلا أننا نعلم أن الاختيارات التي نتخذها يمكن أن تلعب دورًا في الحفاظ على صحة أعيننا والحفاظ على الرؤية الجيدة.

إنه تذكير بأن الأشياء التي نقوم بها قد تؤثر على بصرنا والخبر السار هو أن هناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها للحفاظ على أعيننا صحية قدر الإمكان وتقليل مخاطر الإصابة بمشاكل العين والحفاظ على رؤيتنا.

فيما يلي نظرة على بعض الطرق للحفاظ على بصرك والتي قد تفاجئك.

للحفاظ علي بصرك يجب ان تتبع الخطوات الاتنية "

  • أكل الخضروات الخاصة بك.

    على الرغم من أن قول "أنت ما تأكله" ليس دقيقًا تمامًا إلا أن اختياراتك الغذائية تؤثر بالفعل على صحتك وأحد أفضل الخيارات التي يمكنك اتخاذها لصحة العين هو تناول الخضار ذات اللون الأخضر الداكن وتحتوي الخضروات الورقية الداكنة مثل اللفت والسبانخ والكرنب على بيتا كاروتين وزياكسانثين ولوتين تساعد هذه العناصر الغذائية في حماية عينيك من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية وادمج الخضار الداكنة في نظامك الغذائي عن طريق إضافتها إلى السندويشات والعجة والعصائر.

  • ممارسة التمارين الرياضية .

    نعلم أن التمارين الرياضية تقوي عضلاتنا وعظامنا وقلبنا ولكن لها أيضًا العديد من الفوائد الأخرى ووفقا لما تم تداوله في وسائل الاعلام وجد أن التمارين المنتظمة قد تساعد في تأخير الضمور البقعي المرتبط بالعمر وقد تساعد التمارين الرياضية في توفير الحماية ضد النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية والذي يسبب شكلاً من أشكال الضمور البقعي المرتبط بالعمر يقلل التمرين المنتظم أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 و يتعرض الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 لخطر متزايد للإصابة بأمراض العيون مثل اعتلال الشبكية السكري ومن خلال تقليل خطر الإصابة بمرض السكري ، فإنك تقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض العيون ذات الصلة، كما توصي احدث الدراسات الطبيه البالغين بممارسة حوالي 150 دقيقة من التمارين المعتدلة أسبوعيًا و تشمل الخيارات الجيدة لممارسة التمارين الهوائية دروس الأيروبكس والمشي السريع وركوب الدراجات.

  • الامتناع عن التدخين :

    نحن نعلم أن التدخين عامل خطر لحالات معينة مثل أمراض القلب ولكنه أيضًا مضر بالبصر و قد يؤدي تدخين السجائر إلى تلف الأوعية الدموية في الجسم بما في ذلك العينين و قد يؤدي تلف الأوعية الدموية إلى زيادة خطر الإصابة ببعض أمراض العين مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن الأشخاص الذين يدخنون لديهم ضعف خطر الإصابة بالضمور البقعي مثل غير المدخنين إذا كنت تدخن فتحدث مع طبيبك حول طرق الإقلاع مثل الأدوية أو منتجات استبدال النيكوتين.

  • الحصول على قسط كافى من النوم

    إذا لم تحصل على قسط كافى من النوم فأنت تعلم أنه يمكن أن يجعلك أقل يقظة ويضعف قدرتك على التركيز بل ويؤثر على حالتك المزاجية يمكن أن يكون لقلة النوم أيضًا آثار ضارة على عينيك عندما ننام يمنح الجسم فرصة للراحة و عدم الحصول على قسط كافى من النوم يمكن أن يجعل عينيك حمراء ومتعبة ومؤلمة و قد يكون سبب ارتعاش العين المزعج الذي نشعر به أحيانًا هو قلة النوم

  • أضف أحماض أوميجا 3 الدهنية إلى نظامك الغذائي.

    حمض أوميجا 3 الدهني (حمض الدوكوساهيكسانويك) مهم للحفاظ على شبكية العين صحية كما  له تأثير مضاد للالتهابات مفيد لصحة العين وتظهر بعض الدراسات أنه قد يكون له دور في تقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر تشمل المصادر الجيدة لأوميجا 3 السردين وزيت بذور الكتان والسلمون و إذا لم تتمكن من الحصول على ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 في نظامك الغذائي ففكر في تناول مكمل غذائي.

تعليقات