ما يجب معرفته عن رعاية عينيك مع مرض السكري

ما يجب معرفته عن رعاية عينيك مع مرض السكري
ما يجب معرفته عن رعاية عينيك مع مرض السكري

قد يبدو تشخيص مرض السكري وكأنه نقطة تحول حقيقية في حياة العديد من الأشخاص ، وغالبًا ما يشير إلى تغييرات في نمط الحياة والروتين والطريقة التي ينظر بها المرء إلى الحياة اليومية ، ولا يزال بإمكان الناس فعل الكثير من الأشياء التي يحبونها أثناء التعامل مع مرض السكري ، وإنها مجرد مسألة أن تكون أكثر حرصًا في اختيارات معينة ، وخاصةً عندما يكون لها تأثيرات على جسمك ، وقد لا يبدو داء السكري والعناية بالعيون شيئًا تسمعه عادةً معًا ، لكنهما مرتبطان بشكل مهم .

يمكن أن يكون لتأثيرات مرض السكري عواقب سلبية على البصر والصحة العامة للعين بمرور الوقت ، والخبر السار هو أنه عندما تبدأ في أخذ رعاية جيدة لعيون مرضى السكري في يديك ، يمكنك المساعدة في إبطاء تقدم المشاكل أو حتى منعها تمامًا ، ومكافأة كبيرة أخرى هي أن هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة عينيك أيضًا !

 ماذا يمكن أن يفعل مرض السكري لعينيك ؟

قبل التوجه إلى بعض نصائح العناية بالعيون لمرضى السكري من المنطقي أن تعرف ما الذي تقاتل من أجله ، ويمكن أن يكون لتقلب مستويات السكر في الدم آثار ضارة على الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم ، ولديك العديد من الأوعية الدموية الدقيقة في الجزء الخلفي من عينك والتي يمكن أن تكون معرضة للخطر بشكل خاص ، وهذه الأوعية الموجودة في منطقة العين تسمى شبكية العين ، ولها مهمة تتمثل في إمداد الخلايا العصبية بالأكسجين والعناصر الغذائية التي تشتد الحاجة إليها .

هذه الأعصاب لها مهمة نقل الإشارات من عينيك إلى عقلك مما يتيح لك الرؤية بشكل فعال ، وإذا بدأت هذه الأعصاب في النضال والموت بسبب عدم تلقي ما يكفي من ما تحتاجه للعيش ، يبدأ بصرك في التقلص وتتطور البقع العمياء بشكل دائم ، وتُعرف هذه الحالة باسم ( اعتلال الشبكية السكري ) ، ويمكن أن يساهم مرض السكري أيضًا في حالات أخرى للعين بما في ذلك المياه الزرقاء وإعتام عدسة العين ، وتزداد احتمالية حدوث هذه المشكلات مع تقدم العمر لذا فإن البدء مبكرًا في رعاية عيون مرضى السكري يمكن أن يؤدي إلى وضع أكثر ملاءمة في وقت لاحق من الحياة .

نصائح للعناية بالعين لمرضى السكر

يمكن أن يكون للطريقة التي تدير بها مرض السكري وأسلوب حياتك تأثير كبير على صحة عينيك على المدى الطويل ، وكونك استباقيًا ومراعيًا لرفاهيتك ، فهو المفتاح ليس فقط لتحسين العيون ، ولكن للرفاهية بشكل عام .

  • السيطرة علي مستويات السكر في الدم :

    وفقًا لجمعية السكري الأمريكية وجدت دراسة قارنت الأشخاص الذين يتبعون علاجًا قياسيًا لمرض السكري بأولئك الذين حافظوا باستمرار على مستويات السكر في الدم بالقرب من المعدل الطبيعي ، الأول تم تشخيصهم باعتلال الشبكية أربع مرات في كثير من الأحيان ، وبالنسبة لأولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بالفعل باعتلال الشبكية فإن أولئك الذين حافظوا على نسبة السكر في الدم ، كان لديهم تحت السيطرة الدقيقة وكانت حالتهم تتطور فقط بمقدار النصف مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك ، وفي بعض الأحيان قد لا تشعر أن لديك الكثير من السيطرة على الأشياء عندما تكون مصابًا بمرض السكري .

  • الإقلاع عن التدخين :

    ربما يكون لديك كل شيء آخر تحت أشعة الشمس يخبرك بالتوقف عن التدخين بالفعل لكنك تضع عينيك في موقف سيء للغاية إذا لم تتوقف ، ومهما كان الضرر الذي يلحقه مرض السكري بجهاز الدورة الدموية فإن التدخين سيزيد سوءًا ، ويرتبط التدخين بضيق الأوعية الدموية وانخفاض كمية الأكسجين التي يمكن أن يحملها الدم ، ويمكن أن يكون حكماً بالموت على أعصاب عينيك (ناهيك عن ذكر أي مكان آخر في جسمك) ، وبمجرد الإقلاع عن التدخين تبدأ حالتك بالتحسن ، ومن الجدير التوقف بأي ثمن .

  • تحكم في ضغط الدم والكوليسترول :

    مرة أخرى تؤكد هذه النصيحة على أهمية الحفاظ على تدفق الدم الصحي لعينيك ، ويمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تدهور سريع لصحة عينيك بينما يمكن أن يتداخل الكوليسترول مع تدفق الدم إلى جميع مناطق الجسم ، ويعتبر كل من النظام الغذائي والتمارين الرياضية عاملين مهمين في إدارة هذه الحالات ويجب أن تكون اللياقة البدنية هدفًا أساسيًا في خطتك العامة للتعامل مع مرض السكري ، وإذا لم يكن الأمر كذلك فتحدث مع طبيب الرعاية الأولية لتتعلم كيفية تطوير خطة فعالة تكون ممتعة بما يكفي للالتزام بها ، ونظرًا لمخاطر الإصابة بمرض السكري على عينيك من المهم ملاحظة أي مشاكل محتملة قد تواجهها وإخطارنا بها على الفور.

تشمل هذه الأعراض :

  • رؤية ضبابية .
  • رؤية مزدوجة .
  • شعور بالضغط داخل العين .
  • ألم في إحدى العينين أو كلتيهما .
  • الخطوط المستقيمة لا تبدو مستقيمة .
  • مشكلة في رؤية الأشياء في رؤيتك المحيطية .
  • يمكن أن يؤدي فحص هذه المشكلات بسرعة إلى تحديد الفرق بين تدهور العيون والإدارة الجيدة .
  • من الضروري أيضًا إجراء فحص متعمق مرة واحدة على الأقل كل عام اعتمادًا على حالة عينيك .
  • اختبار "النظارات" القياسي لن يؤلم ، سنحتاج إلى توسيع عينيك أو استخدام أدوات أخرى لإلقاء نظرة فاحصة على شبكية العين .

تعليقات

user avatar
‏قال غير معرف…
يقدم هذا المقال معلومات قيمة ومفيدة حول كيفية العناية بالعينين للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. يسلط الضوء على أهمية الرعاية الدورية للعيون والفحوصات الطبية المنتظمة للكشف المبكر عن أي مشاكل قد تنشأ نتيجة لارتفاع مستويات السكر في الدم.
user avatar
‏قال غير معرف…
بصفتي شخصًا مهتمًا بالصحة، أجد أن هذا المقال يقدم نصائح عملية ومفيدة للأشخاص الذين يعيشون مع مرض السكري بشأن كيفية العناية بصحة عيونهم. يوفر المقال معلومات حول الأعراض المحتملة والتدابير الوقائية وخيارات العلاج المتاحة.
user avatar
‏قال غير معرف…
بفضل هذا المقال، أصبحت أدرك أكثر حول أهمية الرعاية الجيدة للعيون للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. شكرًا لك على تقديم المعلومات الشاملة والمهمة التي تساعد في الحفاظ على صحة العينين والوقاية من المضاعفات الناتجة عن المرض.
user avatar
‏قال غير معرف…
كمهتمة بالعناية بالعيون، أجد أن هذا المقال يقدم إرشادات عملية ومهمة للأشخاص الذين يعيشون مع مرض السكري حول كيفية الحفاظ على صحة عيونهم. يوفر المقال معلومات قيمة حول الوقاية والعلاج وأهمية التواصل مع الطبيب للمتابعة الدورية.
user avatar
‏قال غير معرف…
شكرًا لكم على تقديم هذا المقال القيم حول رعاية العيون مع مرض السكري. أجد المعلومات التي قدمتموها مفيدة للغاية وستساعد الأشخاص المتأثرين بالمرض في فهم كيفية العناية بصحة عيونهم والوقاية من المشاكل المحتملة.




user avatar
‏قال غير معرف…
شكرًا جزيلاً لهذا المقال القيم حول رعاية العيون مع مرض السكري. لقد كنتم مفيدين للغاية، وأنا ممتنة لكم على جهودكم في توفير المعلومات الشاملة والمفيدة للأشخاص المتأثرين بالمرض.
user avatar
‏قال غير معرف…
أشكركم من القلب على تقديم هذا المقال الهام والمفيد حول رعاية العيون مع مرض السكري. لقد كنتم لا تقدمون مجرد معلومات، بل كنتم توفرون الوعي والتوجيه اللازم للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض، ولذلك أنا ممتنة جدًا.
user avatar
‏قال غير معرف…
شكرًا جزيلاً لكم على جهودكم الكبيرة في تقديم هذا المقال المفيد والمهم حول رعاية العيون مع مرض السكري. كنتم لا تقدمون معلومات فقط، بل كنتم توفرون الوعي والتوجيه للأشخاص الذين يحتاجون إلى ذلك، وهذا شيء أقدره كثيرًا.