ما يجب معرفته عن الحالات الصحية التي قد تؤثر على بصرك

ما يجب معرفته عن الحالات الصحية التي قد تؤثر على بصرك
ما يجب معرفته عن الحالات الصحية التي قد تؤثر على بصرك

من الأهمية بمكان أن تعتني بصحتك العامة إذا كنت تريد أن تكون لديك رؤية قوية مدى الحياة و حماية عينيك من الشمس والصدمات أمر حيوي ، ولكن تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة بانتظام وإجراء فحوصات منتظمة قد يساعدك على تجنب مشاكل العين الأخرى في وقت لاحق من الحياة.

تغيرات الرؤية وصحة العين .

دعونا نلقي نظرة على بعض الاضطرابات الطبية وكيف يمكن أن تؤثر على تغييرات الرؤية وصحة العين.

  • مرض السكري

    اعتلال الشبكية السكري هو اضطراب يصيب الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لفترة طويلة تنزف الأوعية الدموية للعين على شبكية العين في هذا الاضطراب الناجم عن ارتفاع نسبة السكر في الدم والذي يمكن أن يسبب تغيرات كبيرة في الرؤية مثل فقدان البصر وحتى العمى. كما أن مرضى السكر أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين والزرق.

  • ارتفاع ضغط الدم

    تم ربط صعوبات ضغط الدم بمشاكل صحية مختلفة بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب والسمنة قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الأوعية الدموية داخل وحول العينين بمرور الوقت مما قد يؤدي إلى مشاكل مختلفة في العين.

  • مرض الحصبة

    على الرغم من أن العديد من الأشخاص يتم تطعيمهم ضد الحصبة إلا أن المرض يصيب الأطفال والبالغين و يمكن أن يحدث التهاب الملتحمة إذا أثرت الحصبة على العينين إذا تفاقم الالتهاب ، يمكن أن تحدث عدوى القرنية وتلف القرنية والتهابات العصب البصري وحتى فقدان البصر.

  • مرض لايم

    يمكن أن يتسبب مرض لايم مثل الحصبة في فقدان البصر بشكل كارثي إذا تسبب في التهابات العين ويمكن أن يؤثر الالتهاب على منطقة مركز العين (التهاب القزحية) والعصب البصري وحتى الأوعية الدموية في شبكية العين بالإضافة إلى التسبب في التهاب الملتحمة.

  • هربس نطاقي

    القوباء المنطقية هي فيروس مؤلم يسبب ظهور بثور وطفح جلدي في جميع أنحاء الجسم يمكن أن تحدث مشاكل في العين مثل الألم والالتهاب حول العين وتورم الجفون إذا أثرت على الوجه (خاصة منطقة العين).

  • أمراض المناعة الذاتية

    قد يكون لمجموعة متنوعة من أمراض المناعة الذاتية تأثير على رؤيتك و في كثير من الحالات تعد صعوبات الرؤية من أولى علامات أمراض المناعة الذاتية و قد يكون لديك عيون حمراء أو حكة في العين أو جفاف في العين في وقت مبكر و قد تعاني أيضًا من ألم في العين وحساسية للضوء وتغيرات في جودة الرؤية وحتى فقدان البصر إذا تم تشخيص المشكلة بشكل خاطئ أو عدم علاجها.

  • العُدّ الوردي

    العد الوردي هو حالة جلدية شائعة تسبب احمرار الوجه ، يمكن أن تكون كل من جفاف العين وحكة العين والإحساس بالحرقان حول العينين واحمرارها من أعراض العد الوردي حول العينين و تورم الجفون وزيادة الحساسية للضوء من الآثار الجانبية المحتملة أيضًا.

  • تليف الكبد

    يمكن أن يسبب تليف الكبد وهو نوع من أمراض الكبد مجموعة متنوعة من مشاكل العين بما في ذلك جفاف العين والحكة وتراكم الدهون في الجفون و إذا لم يتم علاج المشكلة فقد يؤدي ذلك إلى تلف القرنية والعدسة وبالتالي من المفيد البحث عن مستشفى للعناية بالعيون بالقرب منك عند تشخيص إصابتك بتليف الكبد.

  • سوء التغذية

    يمكن أن يكون للنظام الغذائي السيئ الكثير من العواقب السلبية على صحتك العامة ورفاهيتك بما في ذلك تغييرات الرؤية. إذا كنت تأكل بشكل غير صحيح فأنت أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم و يمكن أن يؤدي نقص فيتامينات ومعادن معينة مثل فيتامين ج وفيتامين هـ والزنك واللوتين ، إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل العين المرتبطة بالعمر بما في ذلك التنكس البقعي.

  • مرض فقر الدم المنجلي

    يتعرض الأشخاص الذين لديهم خلايا دم متكونة بشكل غير منتظم لخطر الإصابة بمجموعة متنوعة من المشكلات الصحية و يمكن أن تتسبب خلايا الدم غير الطبيعية هذه في تلف الأوعية الدموية في العين لدى الأشخاص المصابين بمرض الخلايا المنجلية ، مما قد يؤدي إلى العمى إذا لم يتم علاجها على الفور.

متى ترى الطبيب؟

مع تقدمنا في السن من المتوقع حدوث تغييرات في الرؤية ومع ذلك إذا لاحظت تغيرات مفاجئة في الرؤية فهذه علامة على وجود خطأ ما وقد حان الوقت لرؤية طبيب عيون ويجب أن يعالج طبيب العيون تغيرات الرؤية التي تحدث فجأة مثل الضبابية أو النقاط العمياء أو الهالات حول الأضواء أو ضعف الرؤية وعندما تُترك دون علاج تتفاقم تغيرات الرؤية بمرور الوقت مما يؤدي إلى تلف دائم و إذا أصبحت رؤيتك ضبابية بشكل مفاجئ وصاحبها صداع قوي أو تصلب في الرقبة أو غثيان أو قيء فقد يكون ذلك علامة على وجود سكتة دماغية أو نوبة زرق حادة و يجب عليك البحث على الفور عن أفضل مستشفى عيون بالقرب منك وطلب العناية الطبية الطارئة في هذه الحالة.

تعليقات