ما يجب معرفته عن الحفاظ على صحة العين في حالة انقطاع الطمث

ما يجب معرفته عن الحفاظ على صحة العين في حالة انقطاع الطمث
ما يجب معرفته عن الحفاظ على صحة العين في حالة انقطاع الطمث

تؤثر الهرمونات على معظم وظائف الجسم من الطاقة إلى الوزن لذا فليس من الغريب أن الهرمونات يمكن أن تؤثر أيضًا على عينيك ، وأثناء الحمل ، وعندما تتغير الهرمونات قد تلاحظ بعض النساء أيضًا بعض التغييرات في الرؤية أو العين ، وغالبًا ما نفكر في التغيرات الهرمونية أثناء الحمل ، ولكن هذا ليس الوقت الوحيد في حياة المرأة الذي قد تتعرض فيه للتحولات الهرمونية ، وإذا كنت في فترة ما قبل انقطاع الطمث أو سن اليأس فمن المحتمل أن تكون هرموناتك متقلبة ، وشهر أبريل هو شهر صحة عين المرأة وسلامتها وهو الوقت المثالي لمعرفة كيف يمكن للتغيرات الهرمونية أثناء انقطاع الطمث أن تؤثر على رؤيتك وما يمكنك القيام به للحفاظ على عيون صحية .

 التغيرات الهرمونية في سن اليأس :

يحدث انقطاع الطمث عندما لا يكون لدى المرأة فترة حيض لمدة 12 شهرًا متتاليًا ، ووفقًا لأحدث الدراسات الطبية ، تمر معظم النساء بسن اليأس في أواخر الأربعينيات إلى أوائل الخمسينيات عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون والتستوستيرون لديهن ، وقبل عدة سنوات من وصول المرأة إلى سن اليأس قد تصبح في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث ، وخلال فترة انقطاع الطمث قد تتقلب مستويات الهرمون من شهر لآخر، على سبيل المثال عندما تكون مستويات هرمون الاستروجين غير متوازنة فقد تكون مرتفعة لمدة شهر ومنخفضة في شهر آخر ، ويتم إنتاج البروجسترون والتستوستيرون أيضًا عند النساء وتنخفض المستويات خلال السنوات التي تسبق انقطاع الطمث ، ويختلف مستوى الانخفاض بشكل كبير من امرأة إلى أخرى .

 كيف يمكن للتغيرات الهرمونية في سن اليأس أن تؤثر على العيون ؟

من المهم أن تتذكر أن انقطاع الطمث يؤثر على النساء بشكل مختلف ، وتظهر على بعض النساء عدة أعراض مثل الهبات الساخنة وزيادة الوزن والأرق ، وفي حالات أخرى تبحر النساء خلال سن اليأس مع أعراض قليلة إن وجدت ، وعلى الرغم من عدم حدوث تغيرات في الرؤية أو العين لدى الجميع إلا أن تغيير مستويات الهرمونات أثناء فترة ما قبل انقطاع الطمث قد يؤثر على عينيك بعدة طرق ، وعلى سبيل المثال إذا لم تعانين مطلقًا من مشاكل جفاف العين فقد تندهشين من الإصابة بهذه الحالة أثناء انقطاع الطمث ، ومع اقترابك من سن اليأس وانخفاض إنتاج هرمون الاستروجين والتستوستيرون يتناقص أيضًا الفيلم الدمعي الخارجي والداخلي مما قد يؤدي إلى جفاف العين وتهيّجها ، ووفقًا لأحدث الدراسات الطبية يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أيضًا إلى زيادة مرونة القرنية وتقليل الصلابة ، ويمكن أن يؤثر هذا التغيير على طريقة انتقال الضوء عبر العينين مما قد يؤدي إلى تشوش الرؤية بين الجفاف والتغيرات في القرنية يمكن أيضًا أن يجعل ارتداء العدسات اللاصقة أكثر إزعاجًا .

 الحفاظ على صحة عينيك في فترة ما حول انقطاع الطمث .

  • إجراء فحص شامل للعين :

    فحص العين الشامل هو الطريقة الوحيدة لتشخيص بعض أمراض العيون المرتبطة بالعمر ، وعلى الرغم من أن حالات مثل إعتام عدسة العين والزرق لا ترتبط بانقطاع الطمث على وجه التحديد فمن المرجح أن تحدث مع تقدمنا في السن .

    تحدث إلى طبيب العيون الخاص بك حول عدد المرات التي يجب أن تخضع فيها لفحص العين خاصة مع اقترابك من سن اليأس .

  • اتباع نظام غذائي صحي ، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 :

    النظام الغذائي الغني بالعناصر الغذائية مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية يعزز إنتاج الدموع بشكل صحي ، والأطعمة الغنية بأوميجا 3 تشمل الجوز والسبانخ والسلمون .

  • تحدث مع طبيبك عن أعراضك :

    إذا ظهرت عليك أعراض مثل الرؤية الضبابية أو جفاف العين أو لاحظت أي تغيرات أخرى في عينيك فتأكد من التحدث مع طبيبك ، وقد تتوفر علاجات يمكن أن تخفف من الشعور بعدم الراحة .

  • حماية العين :

    من المهم أن تحمي النساء أعينهن في كل عمر ، وتأكد من حماية عينيك من أشعة الشمس فوق البنفسجية وارتداء النظارات الشمسية حتى في الأيام الملبدة بالغيوم ، وتساعد النظارات الشمسية التي تلتف حول وجهك أيضًا على منع الريح مما قد يساهم في جفاف العين بينما تساعد القبعات أيضًا على منع أشعة الشمس من عينيك ووجهك.

 علاج جفاف العين :

العيون الجافة ليست شيئًا عليك فقط تحمله أو التعايش معه هناك علاجات وتغييرات في نمط الحياة قد تساعد ، وعلى سبيل المثال تجنب المحفزات التي تهيج العينين مثل الدخان وحبوب اللقاح التي يمكن أن تجعل جفاف العين أسوأ ، وضع في اعتبارك استخدام مرطب في منزلك للحفاظ على رطوبة الهواء ، وقد تساعد أيضًا قطرات العين التي تصرف بدون وصفة طبية أو بوصفة طبية في تقليل أعراض جفاف العين ولكن تأكد من مراجعة طبيب العيون قبل الشراء لمعرفة أيها يناسبك .

 امنح عينيك قسطًا من الراحة :

إذا كنت تقضي عدة ساعات في العمل على الكمبيوتر ، فتأكد من أخذ فترات راحة متكررة والنظر بعيدًا عن الشاشة ، ويمكن أن يؤدي النظر المستمر إلى شاشة الكمبيوتر طوال اليوم إلى زيادة أعراض جفاف العين .

 لا تلومي كل شيء على انقطاع الطمث :

ليست كل تغيرات الرؤية لدى النساء في سن معينة مرتبطة بانقطاع الطمث ، ويميل انقطاع الطمث إلى الحدوث في أواخر الأربعينيات أو أوائل الخمسينيات من العمر ، ويميل هذا أيضًا إلى أن يكون النطاق العمري عندما تبدأ حالات معينة في العين في الظهور في كثير من الأحيان لا تفترض أن كل تغيير في الرؤية ناتج عن انقطاع الطمث ، لذا احرصي على مراجعة طبيبك .

تعليقات