ما يجب معرفته عن أهمية فحوصات العين للرضع

ما يجب معرفته عن أهمية فحوصات العين للرضع
ما يجب معرفته عن أهمية فحوصات العين للرضع

يواجه الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وسنتين تحديات فريدة فيما يتعلق بأعينهم وبصرهم و هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل الرضيع بحاجة إلى فحص العين ، وسيكون لفحص العين للرضيع العديد من أوجه التشابه مع فحص الشخص البالغ ولكن سيكون له المزيد من الاختبارات الموضوعية .

لماذا يجب أن يخضع الرضيع لفحص العين ؟

يبدأ الرضيع في جعل كلتا العينين تعملان معًا وسيطوران أفضل بصر لهما في سن ستة أشهر و بحلول هذا العمر يجب محاذاة كلتا العينين ويجب ألا يكون هناك دوران للعين في أي وقت و إذا كان هناك دوران للعين فهذا سبب لإجراء اختبار إضافي وفحص للعين إذا كان الرضيع في أي عمر لا يتفاعل مع البيئة  أوالألعاب أو الوجوه أو الضوضاء ، و يجب أن يكون الطفل على اتصال بالعين مع الوالدين ويتتبع أهدافًا مثيرة للاهتمام ويتجه نحو الضوضاء ، وأي تغييرات تشريحية مثل الجفون المتدلية أو نمو في العين أو بالقرب منها أو منعكس حدقة العين الباهت أو الأبيض في الصور هي أسباب لاستشارة طبيب العيون وفحص شامل للعين و إذا ظهرت هذه الأعراض في أي عمر فمن المهم الحصول على علاج وتقييم فوريين .

 كيف يتم إجراء فحص العين على الرضع ؟

سيتضمن فحص عين الرضيع اختبارًا لتحديد حدة البصر والرؤية ثنائية العينين وقدرة تتبع العين وصحة العين الخارجية وصحة العين الداخلية .

سيحتاج طبيب العيون إلى استخدام التقنيات التي ستحدد بموضوعية النتائج الأكثر دقة الممكنة بالنظر إلى عمر الرضيع .

  • تحديد أفضل رؤية للرضيع :

    تعد حدة البصر أو أفضل رؤية ممكنة جانبًا مهمًا من جوانب فحص العين .

  • فحص الرؤية مجهر وتتبع العين :

    واحدة من أكثر المشاكل شيوعًا عند الرضع هي مشكلة في نظام فريق العين و للتحقق من هذه المشكلات يجب تقييم مجهر وأنظمة تتبع العين وعند التحقق من أفضل رؤية يمكن تقييم القدرة على تتبع الهدف في وقت واحد ويمكن أن يتحقق اختبار الغطاء من وجود دوران للعين إما من حين لآخر أو بشكل دائم .

  • التحقق من صحة العيون :

    بينما يشمل فحص عين البالغين فحصًا لصحة العين في المجهر الحيوي للمصباح الشقي وغالبًا ما يستخدم قطرات العين الموسعة بالنسبة للرضيع ، ويمكن أن تشمل الطرق البديلة لفحص صحة عين الرضيع تنظير العين المباشر وتنظير العين غير المباشر ثنائي العينين والمراقبة باستخدام عدسة ضوئية وتكبير ، ويمكن ملاحظة مشاكل العين الرئيسية عند الرضع بشكل عام من خلال هذه الطرق وعلى الرغم من أنها لا تستطيع تحديد نفس التفاصيل الدقيقة مثل طرق البالغين إلا أنها أقل توغلاً ويسهل تحملها من قبل الرضع و يمكن فحص الأطفال من قبل أي طبيب عيون لكن العديد من أطباء العيون يفضلون عمرًا معينًا قبل رؤية المرضى .

تعليقات