ما الذى تعرفه عن الرأرأة ( أسباب حركات العين اللاإرادية )

ما الذى تعرفه عن الرأرأة ( أسباب حركات العين اللاإرادية )
ما الذى تعرفه عن الرأرأة ( أسباب حركات العين اللاإرادية )

 ما هو الرأرأة؟

 الرأرأة هي حالة تهتز فيها عيناك بشكل لا إرادي من جانب إلى آخر لأعلى ولأسفل أو في حركة دائرية وهذه الحركات لا يمكن السيطرة عليها مما قد يكون محبطًا جدًا للشخص الذي يمر بها خاصة أنها يمكن أن تؤثر أيضًا على حدة البصر لديك وهناك حوالي 2 من كل 1000 شخص يعانون من الرأرأة إلى حد ما يمكن أن تختلف الرأرأة في شدتها وكيف تتجلى وسنلقي نظرة على الأنواع المختلفة من الرأرأة وأسبابها وكيف يمكنك تقليل بعض الأعراض والتأثيرات على رؤيتك.

 ما الذي يسبب الرأرأة؟

يختلف سبب الرأرأة باختلاف نوع الرأرأة لديك وبعضها له روابط جينية.

تتضمن بعض الأشكال المختلفة للرأرأة ما يلي:

  • الرأرأة الخلقية

    هي نوع من الرأرأة التي يصاب بها الأطفال في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم ويمكن أن يكون سببه عدد من الحالات الأخرى مثل إعتام عدسة العين الخلقي ، المهق العيني ، حالات العصب البصري ، و أنيريديا تعني "غياب القزحية" حيث تكون القزحية مفقودة أو غير مكتملة النمو .

  • الرأرأه مجهوله السبب

    هو اسم الرأرأة التي ليس لها سبب معروف في كثير من الأحيان إذا لم تكن الحالة ناتجة عن مشكلات في إرسال الإشارات المرئية فستحدث بسبب سكتة دماغية أو إصابة كبيرة في الرأس ومع ذلك إذا لم يكن هناك سبب واضح ولا يمكن أن يعزى الرأرأة إلى أي سبب معين فإنه مجهول السبب.

  • الرأرأة المكتسبة

    كما تطرقنا لفترة وجيزة في وقت سابق هي شكل من أشكال الحالة التي تؤثر على الأشخاص في وقت لاحق من الحياة بعد الطفولة عندما يكون لديهم رأرأة خلقيّة ويمكن أن تحدث الرأرأة المكتسبة بسبب عدد من العوامل مثل السكتة الدماغية أو إصابة الرأس أو ورم الدماغ أو استخدام الأدوية ويمكن أن تتفاقم الرأرأة المكتسبة عندما تكون متعبًا أو متوترًا وحتى تختفي وتعاود الظهور وفقًا لنمط الحياة والخيارات الصحية التي تتخذها.

  • رأرأة الهزة

    هي نوع من الرأرأة التي غالبًا ما يتم اكتسابها في وقت لاحق من الحياة. يختلف هذا عن الأشكال الأخرى للرأرأة حيث لا تهتز عيناك بشكل لا إرادي ، بل تنجرف في اتجاه واحد قبل أن ترتجف في الاتجاه الآخر ويحدث هذا عادة نتيجة مشاكل في أذنيك الداخلية مما يؤدي إلى تأثيرات على توازنك بالإضافة إلى الغثيان والدوار وتعد مشاعر عدم التوازن أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين أصيبوا مؤخرًا برأرأة رعشة حيث يستغرق الأمر وقتًا حتى يعتادوا على حركة عيونهم.

 كيف تعرف إذا كان لديك رأرأة؟

إذا كان لديك رأرأة فستلاحظ ذلك بسبب أعراضه الرئيسية المتمثلة في اهتزاز عينيك الذي لا يمكن السيطرة عليه ويمكن أن يشمل الاهتزاز تحريك كلتا العينين بشكل متزامن أو بشكل أكثر شيوعًا تتحرك كل عين بشكل مستقل عن الأخرى وقد يؤثر هذا على حدة بصرك ويجعلك تحتاج إلى نظارات ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا ويكون اهتزاز عينيك ملحوظًا و إذا نظرت في المرآة وكذلك إذا كنت تعاني من اهتزاز مجالك البصري الفعلي أيضًا وعادةً ما تحدث تشخيصات الرأرأة الأكثر صعوبة عندما يتعلق الأمر بتحديدها عند الطفل وقد لا يتمكن الأطفال من التعبير عن الخطأ في رؤيتهم أو من المحتمل أنه إذا تعاملوا معها منذ صغرهم ، فقد يعتادون عليها لأنهم لا يعرفون أي شيء مختلف.

قد تجد نفسك - أو طفلك - تتعامل مع الأعراض التالية نتيجة للرأرأة:

  • تكافح مع إدراك العمق.
  • صعوبات في التوازن والتنسيق.
  • يستغرق وقتًا أطول للقراءة.
  • إمالة الرأس من أجل تركيز الرؤية.

 كيف يمكنك علاج الرأرأة؟

في الوقت الحالي لا يوجد علاج للرأرأة.

 أثناء إجراء البحث لا يوجد علاج قوي وسريع لهذه الحالة الشيء الذي يجد الكثير من الناس أنه يساعد في ارتداء النظارات والتي وُجدت تعمل على إبطاء الحركات غير المنتظمة التي تأتي مع الرأرأة هذا لأن وجود رؤية أوضح يجهد عينيك بشكل أقل وبالتالي يقلل من أي اهتزاز.

 يمكن للنظارات  أيضًا أن تفيد الأشخاص الذين يعانون من الرأرأة حيث ينحني المنشور الضوء الذي يدخل العين مما يقلل من الأعراض مثل الرؤية المزدوجة التي يمكن أن تحدث أحيانًا نتيجة للرأرأة على الرغم من أنه لا يمكن علاج الرأرأة بعد إلا أن الراحة الصغيرة هي أنها لا تزداد سوءًا مع تقدم العمر.

تعليقات