ما هى الاجراءات التى يجب اتباعها بعد جراحة الساد

ما هى الاجراءات التى يجب اتباعها بعد جراحة الساد
ما هى الاجراءات التى يجب اتباعها بعد جراحة الساد

إن معرفة ما يمكن توقعه بعد جراحة إعتام عدسة العين يؤهلك للشفاء سواء اخترت إجراء جراحة إعتام عدسة العين بدون قطرات أو جراحة الساد بالليزر أو الجمع بين جراحة المياه الزرقاء والمياه البيضاء ، فمن الأفضل أن تعرف مقدمًا كيف تخطط للتعامل مع احتياجاتك الاساسية بعد جراحة الساد .

ارشادات يجب اتباعها بعد جراحة الساد

فيما يلي سنناقش ما هي الاجراءات التي يجب اتباعها بعد الجراحة :

  • الحد الأدنى من القيادة

    من أول الأشياء التي ستحتاج إلى القيام بها بعد جراحة الساد هو العودة إلى المنزل والراحة ، ومع ذلك نظرًا لأنه سيتم تضميد عينك وستظل مخدرًا فمن الأفضل أن تتجنب القيادة بنفسك إلى المنزل قبل الجراحة ، ومن الذكاء تعيين سائق (سواء كان صديقًا أو أحد أفراد العائلة أو سيارة أجرة لنقلك )

  • تجنب التمارين الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة

    ممارسة الرياضة ورفع الأشياء الثقيلة يمكن أن يضغط على عينيك ولا بأس أن تمشي وأن تقوم بعمل بدني خفيف للغاية بعد الجراحة ، ولكن ينصح معظم الأطباء بعدم الانحناء أو رفع الأشياء لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الجراحة ، وفي الواقع يوصون بتجنب الرفع والمجهود الشاق تمامًا حتى تلتئم عينيك.

  • واجبات أقل في الطهي

    كما هو الحال مع أي عملية جراحية سيعاني جسمك من التعب خلال فترة الشفاء ، وبالنسبة للكثيرين أدى هذا الإرهاق إلى صعوبة إيجاد الطاقة للطهي بانتظام أو على الإطلاق ، وإذا كنت ترغب في الطهي فمن الحكمة التخطيط والإعداد لوجبات تكفي عدة أسابيع قبل الجراحة ، وإذا كنت لا تحب الطهي فإن شراء وجبات مطبوخة مسبقًا قبل الجراحة يمكن أن يوفر لك الكثير من التوتر غير المرغوب فيه.

  • تجنب حمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة

    بجانب فرك عينيك ولمسها بشكل متكرر ربما يكون الدخول إلى حمام السباحة هو أسوأ شيء يمكنك القيام به إذا كنت تحاول منع العدوى ، ويجب تجنب السباحة بعد جراحة الساد مثل الاسترخاء في حوض الاستحمام الساخن أو الساونا.

  • تشوش الرؤية مؤقتًا

    عندما نتلقى أسئلة حول ما يمكن توقعه بعد جراحة الساد يسألنا العديد من المرضى عن احتمالية عدم وضوح الرؤية أو مشاكل أخرى في الرؤية أو حتى فقدان البصر.

ما الآثار الجانبية لجراحة الساد ؟

من المتوقع حدوث بعض التشويش أو التموج أو الوهج أو غشاوة الرؤية عند إزالة درع العين لأول مرة ، وقد يستغرق الأمر وقتًا حتى تعتاد عيناك على إزالة الساد واستخدام العدسات اللاصقة الجديدة.

تعليقات