كل ما يجب معرفته عن الكوليسترول وأضراره على العين

كل ما يجب معرفته عن الكوليسترول وأضراره على العين
ما يجب معرفته عن الكوليسترول وأضراره على العين

نحن نعلم أن أنواعًا معينة من الكوليسترول غير صحية وقد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب ، وقد يؤدى إرتفاع الكوليسترول في الدم على العينين إلى ظهور رواسب دهنية صغيرة صفراء في الجلد وحول العينين .

ما هو الكوليسترول ؟

الكوليسترول هو مادة شبيهة بالدهون توجد بشكل طبيعي في أجسامنا ، وتوجد أيضًا في بعض الأطعمة مثل اللحوم والجبن وصفار البيض ، وأجسامنا تحتاج إلى كمية معينة من الكوليسترول لإنتاج فيتامين د والهرمونات ، ولكن تحدث المشكلة عندما يدور الكثير من الكوليسترول في الدم مما يسبب هذا في تكوين لويحات في شراييننا ويتداخل مع تدفق الدم السليم إلى الأعضاء الحيوية.

  كيف يمكن أن يؤثر الكوليسترول في أعيننا .

يمكن أن يؤثر الكوليسترول الذي يتراكم في أجسامنا على أعيننا بعدة طرق مختلفة ، بما في ذلك ما يلي :

  • داء السكري من النوع 2 :

    ترتبط مستويات الكوليسترول المرتفعة إلى جانب السمنة بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2  ويرتبط مرض السكري من النوع 2 بزيادة مخاطر الإصابة ببعض أمراض العين بما في ذلك اعتلال الشبكية السكري و ينطوي اعتلال الشبكية السكري على تلف الأوعية الدموية في شبكية العين مما قد يؤدي إلى فقدان البصر كما أن الإصابة بمرض السكري تزيد من خطر الإصابة بمشاكل أخرى في العين .

  • انسداد الشريان الكلوي :

    يتضمن انسداد الشريان الكلوي انسداد الدم إلى الشبكية ، ويمكن أن يحدث إذا انفصلت جلطة دموية أو قطعة من الكوليسترول وانتقلت إلى الشريان الشبكي ، والانسداد كما يطلق عليه يمنع تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى العين ويمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر ، وتسمى الحالة أيضًا بجلطة العين ، وعندما يحدث بسبب الكوليسترول فإنه يرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بسكتة دماغية تهدد الحياة ، وتشمل أعراض انسداد الشريان الكلوي فقدان الرؤية المفاجئ وغير المؤلم ، وقد يعتمد مدى فقدان البصر على الحجم ، وقد يختلف العلاج ولا يكون فعالًا دائمًا وفقًا للجمعية الأمريكية لأخصائي الشبكية ولكي يكون العلاج فعالًا يجب أن يتم إعطاؤه في غضون ست ساعات من بدء الأعراض على هذا النحو ومن الضروري زيارة جراح العيون في أسرع وقت ممكن .

  • قوس القرنية :

    قوس القرنية ينطوي على تراكم الكوليسترول حول حافة القرنية ويسبب حلقة رمادية حول القرنية ، وفي بعض الحالات يمكن أن يملأ التلوين القزحية ، وهي الجزء الملون من العين عادة ما تؤثر الحالة على كلتا العينين و لا يؤثر قوس القرنية على الرؤية ولكنه يؤثر على مظهر العينين ، ولا يوجد علاج لقوس القرنية ، ولكن خفض مستويات الكوليسترول يمكن أن يمنع الحالة من أن تصبح أسوأ.

  • الحفاظ على مستويات صحية من الكوليسترول :

    عندما يؤثر الكوليسترول على العين غالبًا ما يكون من الصعب علاجه و يمكن أن تؤثر مضاعفات معينة لارتفاع الكوليسترول في العين على مظهر العين أو حتى تؤدي إلى فقدان البصر ، وهذا هو السبب في أن الحفاظ على مستوى الكوليسترول في الدم أمر مهم لمنع تطور مشاكل العين والقلب .

هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها للوقاية من ارتفاع الكوليسترول ، بما في ذلك :

  • ضبط نسبة الكوليسترول في الدم :

    يُطلق على كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) وغالبًا "الكوليسترول الضار"و إذا كانت مستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة لديك مرتفعة للغاية ، فيمكن أن تتراكم على جدران الشرايين ويزيد تراكم الكوليسترول فى الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب ومضاعفات العين ويُطلق على كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة أحيانًا اسم "الكوليسترول الجيد" وهو يساعد على إعادة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة إلى الكبد لإزالته من الجسم ويساعد ذلك في منع تراكم ترسبات الكوليسترول في الشرايين وعندما يكون لديك مستويات صحية من الكوليسترول الجيد يمكن أن يساعد ذلك في تقليل خطر الإصابة بجلطات الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية ، وتحدث إلى طبيبك حول إجراء اختبار الكوليسترول كل عام لتحديد مستويات كل من LDL و HDL  بالإضافة إلى نسبة الاثنين في نظامك .

  • الحد من الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة والدهون المشبعة :

    يمكن للأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والدهون المتحولة أن ترفع نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة ولذلك قلل من تناول الأطعمة مثل اللحوم الدهنية والجبن والأطعمة المقلية .

  • ممارسة التمارين الرياضية :

    التمرين مهم لرفع مستوى الكوليسترول الحميد أو الكوليسترول "الجيد" ، لذلك حاول ممارسة 30 دقيقة على الأقل من التمارين الهوائية المعتدلة أربعة أو خمسة أيام في الأسبوع .

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف :

    قد تساعد الألياف في تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم ولذلك تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المليئة بالألياف مثل الخضار الطازجة والحبوب الكاملة والفاكهة .

تعليقات