كل ما يجب معرفته عن التهاب الجفن وانتفاخات الجفن

كل ما يجب معرفته عن التهاب الجفن وانتفاخات الجفن
ما يجب معرفته عن التهاب الجفن وانتفاخات الجفن

تقوم الجفون بأكثر من مجرد حماية العينين ، فهي تساعدنا في الحفاظ على سطح بصري صحي من خلال إنتاج جزء من الفيلم المسيل للدموع وتوزيعه عبر الجزء الأمامي من العين ، ويمكن أن تنشأ العديد من المشاكل إذا لم يتم الاعتناء بالجفون بشكل صحيح بما في ذلك مرض جفاف العين والألم ، ولمعرفة المزيد حول كيف تحافظ جفوننا على راحة وأمان أعيننا تابع القراءة.

ما هو التهاب الجفن ؟

التهاب الجفن هو مصطلح يستخدم لوصف التهاب الجفن العام ، وإنها حالة شائعة جدًا تؤدي إلى ظهور جفون حمراء ومنتفخة وتقشر وغير مريحة ، ويحدث التهاب الجفن بالقرب من قاعدة الرموش وينتج عن تراكم الحطام مثل :

  • تراكم البكتيريا .
  • الالتهابات .
  • قشرة .
  • الرأس .
  • الجلد الميت أو حتى العث .


وهذا الحطام مهيج لسطح العين ويسبب التهابًا موضعيًا ، ويحدث التهاب الجفن بشكل شائع بالاقتران مع خلل في غدة ميبوميان وهي حالة تؤثر على الغدد الدهنية الدقيقة التي تبطن الجفون ، وعند وجود كل من التهاب الجفن واختلال وظيفي في غدة ميبوميان يكون التهاب الجفن موجودًا ، ومن المرجح أن تظهر أعراض مرض جفاف العين ، وإذا كنت تعاني من حرقة في العين أو حساسية للضوء أو حكة في الجفون ، فقد ترغب في أن تسأل طبيبك إذا كان لديك علامات التهاب الجفن ، حيث يعد علاج التهاب الجفن ضروريًا ليس فقط لتحسين صحة العين ، ولكن أيضًا للوقاية من الحالات الشديدة من مرض جفاف العين والأعراض غير المريحة المرتبطة به ، كما أن معالجة التهاب الجفن وعلاجه ليس بالمهمة السهلة ويتطلب نهج علاج طويل الأمد والصبر والاجتهاد

مطلوب خطوات يومية متسقة مثل :

  • مقشر الجفن لإزالة حطام الجفن .
  • الكمادات الدافئة لتحسين ضعف غدة ميبوميان .


وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى مضادات حيوية موضعية أو عن طريق الفم للقضاء على أي فرط نمو جرثومي على الجفون يساهم في تطور التهاب الجفن ، وقد تكون الأدوية لتقليل الالتهاب مثل قطرات العين الستيرويدية ضرورية في بعض الحالات الشديدة من التهاب الجفن.

ما هي نتوءات الجفن ؟

يمكن أن يؤدي التهاب الجفن واختلال وظائف غدة الميبوميان أيضًا إلى ظهور نتوءات في الجفن ، والتي يمكن أن تكون مزعجة أو قبيحة أو مؤلمة تمامًا ، وعندما تصبح غدة ميبوميان مسدودة يمكن أن تتضخم وتسبب نتوءًا ملحوظًا في الجفن يسمى ( البردة ) ، وعادة ما تبدو البردة ككيس بلون الجلد ويمكن أن تحدث في داخل الجفون أو خارجها ، وفي بعض الأحيان تصبح البردة ملتهبة أو مصابة مما يؤدي إلى نتوء أحمر مؤلم يُعرف باسم ( شحاذ العين أو دمل ) ، ولذلك تعتبر النظافة المناسبة للجفن بما في ذلك الحفاظ على نظافة الجفون وصحة غدد ميبوميان أمرًا ضروريًا في منع تكوين البردة أو قشور ، وفي معظم الأحيان ستحل هذه النتوءات من تلقاء نفسها أو مع زيادة استخدام الكمادات الدافئة .

متى يجب عليك زيارة الطبيب ؟

في بعض الحالات يمكن أن تنتشر العدوى الموضعية داخل الغدة ، وقد تكون هناك حاجة إلى مضاد حيوي .

وبعض العلامات التي تدل على أنه قد تكون هناك حاجة إلى مضاد حيوي ، هي :

  • إذا أصبح الجفن منتفخًا وأحمر اللون .
  • كان الجفن دافئًا عند اللمس ومؤلماً للغاية .


ويمكن لبعض التهابات الجفن أن تسبب الحمى أو الغثيان ، وإذا كان لديك نتوء في الجفن وحدث أي من هذه الأعراض ، أو إذا بدأت في ملاحظة تغيرات في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة أو حركات العين المؤلمة فإتصل بطبيبك للحصول على العلاج الفوري.

تعليقات